عربي ودولي
2017/08/29 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1898   -   العدد(4008)
بيروت: استعدادات لإنهاء وجود داعش على الحدود بين سوريا ولبنان




يستعد الجيش السوري وجماعة حزب الله اللبنانية لنقل مقاتلين في تنظيم داعش من جيب سيطروا عليه على الحدود مع لبنان إلى شرقي سوريا بموجب اتفاق جاء بعد هجوم على التنظيم المتشدد دام أسبوعا.
وبذلك ينتهي أي وجود لداعش  على الحدود وهو ما يمثل هدفا مهما للبنان  وذكرت وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله أن سيارات إسعاف تقل 25 مصابا من مسلحي داعش  بدأت في التحرك صوب نقطة تجمع لقافلة الإجلاء فيما قال شاهد إن حافلات لنقل المتشددين وأسرهم تحركت أيضا نحو المنطقة.
ووافق التنظيم على وقف إطلاق النار مع الجيش اللبناني على إحدى الجبهات ومع الجيش السوري وحزب الله على الجبهة الأخرى بعدما فقد السيطرة على أجزاء كثيرة من الجيب الجبلي على الحدود مما يمهد الطريق أمام إخلائه.
ووصف حزب الله ومسؤولون لبنانيون عملية إخلاء المنطقة بأنها استسلام من جانب تنطيم داعش . وقال اللواء عباس إبراهيم مدير عام الأمن العام اللبناني “نحن لا نساوم. نحن بموقع المنتصر ونفرض الشروط”.
وقال مصدر أمني لبناني إن المسلحين سينسحبون من مواقعهم إلى نقطة على الجانب السوري من الحدود حيث يستقلون حافلات مع أسرهم للانتقال إلى البوكمال في شرقي سوريا وفقا لاتفاق الإجلاء.
وقالت القناة الإخبارية السورية الرسمية يوم أمس الاثنين إن التنظيم يحرق عتاده ومقاره.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون