اقتصاد
2017/08/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1311   -   العدد(4009)
مال وأعمال
مال وأعمال




 

 العراق والبنك الدولي يتفقان على تنفيذ المشروع الطارئ لدعم استقرار المناطق المحررة

أعلن وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني، عن اتفاق العراق والبنك الدولي على تنفيذ المشروع الطارئ لدعم استقرار المناطق المحررة.
وشاركت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالورشة الخاصة بـ(المشروع الطارئ لدعم الاستقرار والصمود في العراق) التي يقيمها البنك الدولي في بغداد.
وذكر المتحدث باسم الوزارة عمار منعم ان "الورشة ستتناول التعريف بمفهوم (المشروع الطارئ لدعم الاستقرار والصمود في العراق) ومكوناته الرئيسة الهادفة الى معالجة القضايا الهامة والملحة في المناطق المحررة من عصابات داعش"، مبينا ان "الورشة ستستعرض الدروس المستفادة من الخبرات الدولية المشابهة" .
وقال منعم إن "مناقشة الآليات المقترحة التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع الوكالات الدولية سيكون لها نصيب من المناقشات في الورشة".
وأضاف المتحدث باسم وزارة العمل ان "المجتمعين سيؤطرون مناقشاتهم باتفاق تعاون وتحديد الخطوات القادمة للتحضير للمشروع وفق جدول زمني يتم الاتفاق بشأنه".
وأكد إن "الهدف من المشروع هو توفير شبكة أمان اجتماعية اضافية لأبناء المناطق المحررة من داعش الارهابي، إذ سيوفر دخلا اضافيا للعائلة يقترب من 400 ألف دينار شهريا ولمدة سنة من تاريخ انطلاق المشروع ، كما سيوفر أموالاً لفئة الشباب لافتتاح مشاريع خاصة بهم تمكنهم من إعالة انفسهم وعوائلهم ، وايضا يمثل البرنامج إختباراً جديا لجهود وزارة العمل الخاصة بالبرنامج التجريبي للإعانات النقدية المشروطة من أجل توسعته بعد ان تم اختيار منطقة الصدر/2 كمنطقة تجريبية لتنفيذ البرنامج.




 العراق الرابع عالميا والثاني بمنظمة أوبك في انتاج النفط

احتل العراق المرتبة الرابعة عالميا والثانية بمنظمة أوبك في انتاج النفط خلال عام 2016، بحسب كتاب حقائق العالم التي تصدره وكالة المخابرات الاميركية. ويظهر في الجدول إن العراق يأتي بالمرتبة الرابعة عالميا والثانية في منظمة أوبك بانتاج النفط حسب احصائية عام 2016 وبمقدار 4.836 مليون برميل. فيما احتلت السعودية بالمرتبة الاولى وبواقع 10.250 مليون برميل، تليها بالمرتبة الثانية دولة روسيا وبواقع 10.050 مليون برميل وتليها الولايات المتحدة ثالثا بواقع 8.744 مليون برميل.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون