سياسية
2017/09/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2654   -   العدد(4011)
اعتقال نائب صدري سابق هرَّبَ مسؤولاً مطلوباً للقضاء بتهم فساد
اعتقال نائب صدري سابق هرَّبَ مسؤولاً مطلوباً للقضاء بتهم فساد


 بغداد / المدى

أعلنت وزارة الداخلية، أمس الاربعاء، اعتقال النائب السابق جواد الشهيلي بعد يوم من اتهامات وجهتها له هيئة النزاهة بتهريب مسؤول رفيع من احد مراكز شرطة العاصمة.
وأكدت الوزارة ان النائب عن كتلة الاحرار موقوف حاليا ويخضع للتحقيق على خلفية تهريب أحد السجناء.

واعتقلت القوات الامنية، يوم الاربعاء، مدير عام شركة التجهيزات الزراعية عصام جعفر عليوي لدى محاولته عبور منفذ الشلامجة بعد يوم من تهريبه من احد مراكز الشرطة في العاصمة.
وقال العميد سعد معن، الناطق الرسمي لوزارة الداخلية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "الوزارة اتخذت الاجراءات القانونية بحق النائب السابق جواد الشهيلي وهو موقوف حاليا وفق المادة ٢٦٨ من قانون العقوبات في أحد مراكز الشرطة".
وأكد معن "صدور مذكرة إلقاء قبض بحقه من مجلس القضاء الأعلى وهو رهن التحقيق الآن على خلفية قضية هروب المدان عصام جعفر عليوي".
جاء ذلك بعد ساعات من لقاء وزير الداخلية قاسم الاعرجي وفداً من التيار الصدري ضم عون آل نبي مبعوث زعيم التيار الصدري، والنائب جعفر الموسوي نائب رئيس الهيئة السياسية لكتلة الاحرار، برفقته النائب السابق جواد الشهيلي.
وذكر المكتب الإعلامي لوزير الداخلية، في  بيان تلقته (المدى) أمس، أن "الاعرجي استقبل وفداً من التيار الصدري وبصحبتهم النائب السابق جواد الشهيلي"، مبيناً ان "الوزير رحب بأعضاء الوفد وناقش معهم تداعيات قضية هروب المدان عصام جعفر عليوي مدير التجهيزات الزراعية السابق وإلقاء القبض عليه بعد ساعات من هروبه من قبل مفارز الوزارة وبإشراف مباشر من قبل الوزير".
 وثمن الاعرجي، بحسب البيان، "خطوة وفد التيار الصدري التي ترتكز في دعم الامن وسلطة القانون والمساهمة الجادة في إظهار الحقيقة للرأي العام ومعاقبة كل من تسول له نفسة العبث بأمن الوطن والمواطن".
 ونقل البيان عن وفد التيار الصدري تأكيده ان "إحضارهم للنائب السابق جواد الشهيلي جاء من اجل المساعدة في الوصول الى الحقيقة وتمكين الاجهزة الامنية من القيام بواجبها بمهنية ودونما تدخل او ضغط من اية جهة اخرى".
وقبل ذلك، أصدر وزير الداخلية أمراً بتوقيف مدير مركز شرطة المثنى وعدد من الضباط على خلفية تهريب المعتقل.
وبعد اعتقال المسؤول في وزارة الزراعة شكر وزير الداخلية زعيم التيار الصدري "لدعمه وزارة الداخلية بتطبيق القانون"، من دون إيضاح صلة الصدر باعتقال المسؤول في وزارة الزراعة.
لكن مصادر سياسية أكدت ان مدير شركة التجهيزات الزراعية هو عضو في كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري، وانه تم تهريبه من السجن بتدخل من قبل النائب السابق في كتلة الاحرار جواد الشهيلي.
وتحدثت مصادر غير رسمية، مساء الثلاثاء، عن اتصال أجراه زعيم التيار الصدري مع وزير الداخلية قاسم الاعرجي للتأكيد على استعداده لتسليم الشهيلي الى وزارة الداخلية.
هذه المعطيات أكدتها كتلة الاحرار في بيانها الذي صدر مساء الثلاثاء الذي ردت فيه على هيئة
النزاهة.
وقالت الكتلة الصدرية، في بيانها الذي تلقت (المدى) نسخة منه، ان "المدير العام السابق للشركة العامة للتجهيزات الزراعية المدعو عصام جعفر عليوي منقطع عن التواصل مع الاحرار منذ ما يقارب السنتين"، مؤكدة "انه لا يحضر الاجتماعات الرسمية ولا يلتزم بالقرارات الصادرة عن الهيئة السياسية للتيار الصدري".
وأضافت كتلة الاحرار  ان "الزيارة التي قام بها النائب السابق جواد الشهيلي للمدير السابق لشركة التجهيزات الزراعية كانت زيارة شخصية تمثله ولا تمثل كتلة الاحرار".
وكانت هيئة النزاهة كشفت، يوم الثلاثاء، ان مدير عام شركة التجهيزات الزراعية هرب من مركز شرطة في بغداد بمساعدة نائب سابق، مشيرة الى انه اعتقل خلال محاولته الهروب الى إحدى دول الجوار.
وقالت الهيئة، في بيان لها تلقت (المدى) نسخة منه امس، ان "مفارز هيئة النزهة تمكنت فجر هذا اليوم (أمس)الموافق الخامس من ايلول الحالي، من القبض على المدان (عصام جعفر عليوي) المدير العامِّ السابق للشركة العامَّة للتجهيزات الزراعيَّة المحكوم عليه بالحبس الشديد لمدَّة سنتين وفق المادَّة 331 عقوبات من قبل محكمة الجنح المُختصَّة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصاديَّة وغسل الأموال والمطلوب عن قضايا أخرى لدى النزاهة".
واضافت الهيئة ان "عليوي تمكَّن من الهرب يوم أمس من أحد مراكز الشرطة في العاصمة بغداد بمساعدة نائبٍ سابقٍ"، مشيرة إلى انه "تمَّ القبض عليه أثناء محاولته الهروب عن طريق منفذ الشلامچة إلى إحدى الدول المجاورة".
وتابعت ان "المفارز التابعة لمديريَّة تحقيق الهيئة في البصرة تحرزت على المدان الذي تمَّ تدوين أقواله بعد التعرُّف  على أنَّـه الشخص المقصود فعلاً، حيث تمَّ إيداعه لدى الجهات الأمنيَّة في المحافظة، بغية إرساله إلى الجهة الطالبة".
ودانت محكمة الجنح المُختصَّة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصاديَّة وغسل الأموال في وقت سابق عصام جعفر عليوي الذي كان يشغل منصب المدير العامِّ للشركة العامة للتجهيزات الزراعيَّة في وزارة الزراعة، بعد اطلاعها على تقرير الفريق التدقيقي المُؤلَّف في هيئة النزاهة الذي كشف عن قيام المدان بإضرار المال العامِّ من خلال المخالفات التي أحدثها في العقد المبرم بين وزارة الزراعة وإحدى الشركات المُكلَّـفة بتجهيز 200 حاصدةٍ، الأمر الذي ألحق ضرراً مقداره 30 ملياراً 71 مليوناً و606 دنانير.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون