سياسية
2017/09/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1864   -   العدد(4011)
واشنطن بوست: بعض مسلّحي "قافلة عرسال" تسلّلوا إلى العراق


 ترجمة / حامد أحمد

استناداً لمسؤولين عراقيين وناشطين سوريين فإن قسماً من مسلحي داعش في قافلة التنظيم العالقة في الصحراء السورية، منذ خمسة أيام، قد انسحبوا منها شاقّين طريقهم نحو الحدود العراقية رغم إصرار الجيش الاميركي على منعهم من الوصول الى الاراضي الواقعة تحت سيطرتهم.
وكانت تقارير وتصريحات متضاربة قد حددت مواقع مختلفة لتواجد قافلة مسلحي داعش المكونة أصلا من 17 باصاً، مما صعب الحصول على صورة واضحة عن منطقة العمليات العسكرية الصحراوية النائية الممتدة بين العراق وسوريا.
وأعربت الحكومة العراقية عن امتعاضها لصفقة نقل مسلحي داعش من الحدود السورية ــ اللبنانية الى قرب الحدود العراقية في البوكمال التي من شأنها ان تعزز مسلحي داعش في العراق بقوة إضافية من 300 مسلح موجودين في القافلة. من جانب آخر أعرب الجيش الاميركي عن استعداده لمنعهم من الوصول الى العراق حيث قامت طائرة اميركية بقصف الطريق أمام القافلة للحيلولة دون وصولها الى الحدود العراقية.
وبقي قسم من الباصات عالقاً في الصحراء منذ ذلك الوقت بين خطوط الحكومة السورية وتنظيم داعش مع قيام الطائرات الاميركية بالتحليق فوقها لمنع اي محاولة لوصولهم الى مناطق تحت سيطرة التنظيم.
وقال الجيش الاميركي إن ستة باصات من القافلة عبرت راجعة إلى المنطقة الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية وتوجهت نحو بلدة تدمر تاركة وراءها 11 باصاً عالقة في الصحراء. وان أماكن تواجد الباصات الستة التي توجهت لمدينة تدمر غير واضحة حتى الآن.
من ناحية أخرى واستنادا لمصادر سوريّة في المنطقة ومسؤولين عراقيين فان جميع او معظم مسلحي داعش ضمن القافلة قد غادروا الباصات وشقوا طريقهم نحو العراق سالكين طرقا خلفية لتجاوز المسالك التي قصفتها الطائرات الاميركية.
عمر أبو ليلى، الذي يترأس شبكة ناشطين تدعى دير الزور – 24، قال ان المسلحين سافروا مشياً على الاقدام للالتقاء بمسلحين آخرين من داعش على مقربة منهم وتم نقلهم لمدينتين غربيتين عراقيتين هما راوة وعانة، مستعينا بمعلومات أدلى بها مراسلان من شبكته التي يديرها في المنطقة.
من جانب آخر، قال مسؤولان عراقيان انهما يعتقدان ان جميع مسلحي داعش وعوائلهم قد وصلوا خلال الايام الاخيرة الى مدينة راوة.
وقال محمد الكربولي، عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي، ان سكان راوة أخبروه ان مئات من مسلحي داعش قادمين من سوريا وصلوا الى البلدة الجمعة. ويبدو انهم من المسلحين الذين كانوا في القافلة.
واضاف الكربولي بقوله "هذه الصفقة تعتبر خطأ كبيرا وإنها تؤذي العراق فقط".
وقالت عضو مجلس محافظة الانبار أسماء العاني ان اهالي راوة أخبروها بان حوالي 700 مسلح من تنظيم داعش مع عوائلهم وصلوا الى راوة وسكنوا في بيوت خالية.
وقالت العاني مشيرة الى خطط الجيش العراقي باستعادة آخر معاقل جيوب داعش في المنطقة "هذه التعزيزات لها تأثير سلبي على الوضع العسكري في ما يتعلق بالعمليات القادمة".
وفي تصريح لمتحدث باسم التحالف الدولي قال ان طائرات التحالف تمكنت من اصابة 85 عنصرا من مسلحي داعش وحوالي 40 عجلة مجاورة للقافلة خلال الايام الاخيرة، مشيرا الى ان ذلك "تضمن استهداف دبابة ومنظومة مدفعية وعجلات نقل كانت تسعى لتسهيل تحرك مسلحي داعش نحو المنطقة الحدودية لشركائنا العراقيين".

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون