اقتصاد
2017/09/09 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 535   -   العدد(4012)
خارج الحدود
خارج الحدود




لندن
اليورو يصعد لأعلى مستوى في عامين ونصف العام
ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام أمس الجمعة رغم تعليقات البنك المركزي الأوروبي التي لم تردع المراهنين على ارتفاع اليورو بالسوق والذين عززوا مراهناتهم على أن العملة الموحدة تظل دون قيمتها الحقيقية بوجه عام مقابل العملات المنافسة.
ووجد اليورو دعما في تقرير عن أن مسؤولي البنك المركزي كانوا متفقين بوجه عام على أن الخطوة القادمة هي خفض مشترياتهم للسندات، وهو ما دفع عوائد السندات أيضا للارتفاع.
وبصفة عامة، يشير ضعف الدولار مجددا مقابل منافسيه خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية إلى أن هناك قوة دفع جديدة تدعم ارتفاع اليورو.
وقبع اليورو عند 1.2067 دولار بعد أن ارتفع إلى 1.2092 دولار في التعاملات المبكرة وهو أعلى مستوى له منذ كانون الأول 2015. وربح اليورو نحو 15 في المئة منذ بداية العام وهو الأفضل أداء بين عملات الدول العشر الكبرى منذ بداية 2017.
وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسة، بنسبة 0.6 في المئة إلى 91.11 بعد انخفاضه إلى 91.011 وهو أدنى مستوياته منذ كانون الثاني 2015 ويتجه صوب تكبد أكبر خسارة أسبوعية له في ثلاثة أشهر ونصف الشهر.


نيويورك
 النفط يرتفع بسبب أضرار أكثـر من المتوقع في أميركا
ارتفعت أسعار النفط أمس  الجمعة مع تضرر إنتاج الخام الأميركي من الإعصار هارفي أكثر من المتوقع، وفي الوقت الذي تتجه فيه العاصفة الأكبر إرما صوب فلوريدا وتنذر بمزيد من التعطل لقطاع البترول. وبحلول الساعة 0606 بتوقيت غرينتش بلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 49.15 دولار للبرميل، بزيادة 5 سنتات عن سعر التسوية السابقة.
وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 24 سنتا إلى 54.73 دولار للبرميل، ليظل قريبا من ذروة اليوم الجمعة البالغة 54.79 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوياته منذ نيسان.
وضرب الإعصار هارفي الساحل الأميركي على خليج المكسيك قبل أسبوعين، وهبطت أسعار الخام في البداية بسبب تعطل نحو ربع قطاع التكرير الضخم في البلاد جراء العاصفة، مما خفض الطلب على النفط الخام. لكن عمليات معالجة الخام تعود مع تعافي قطاع التكرير تدريجيا. وأثر هارفي أيضا على إنتاج النفط، إذ قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن إنتاج الخام بالولايات المتحدة انخفض نحو ثمانية بالمئة، من 9.5  مليون برميل يوميا إلى 8.8 مليون برميل يومي


سنغافورة
 الذهب يصعد لأعلى مستوى في عام
ارتفع الذهب إلى أعلى مستوياته في أكثر من عام واحد أمس الجمعة مع انخفاض الدولار، بعد صدور بيانات أضعف من المتوقع عن الوظائف الأميركية ومع تصاعد التوتر في شأن كوريا الشمالية. وزاد الذهب في التعاملات الفورية 0.4 في المئة إلى 1352.91 دولار للأوقية (الأونصة)، بحلول الساعة 07:23 بتوقيت غرينيتش. وبلغ في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوياته منذ آب 2016. وصعد المعدن الأصفر أكثر من اثنين في المئة منذ بداية الأسبوع متجهاً لتسجيل ثالث مكاسبه الأسبوعية.
وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم كانون الأول  0.7 في المئة إلى 1359.50 دولار للأوقية. وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسة 0.5 في المئة إلى 91.177، بعدما لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ كانون الثاني (يناير) 2015. وتعرضت العملة الأميركية لضغوط مع نزول عوائد سندات الخزانة الطويلة الأجل إلى أدنى مستوى في عشرة أشهر، إذ أدت بيانات الوظائف الأميركية الضعيفة والمخاوف من تأثير الإعصارين «إرما» و«هارفي» على أكبر اقتصاد في العالم إلى تحفيز الطلب على أدوات الدين الحكومية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون