عام
2017/09/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 350   -   العدد(4014)
في رواياته.. كارل أوف نوسغارد يحاول أن يكتشف العالم من جديد
في رواياته.. كارل أوف نوسغارد يحاول أن يكتشف العالم من جديد


ترجمة / أحمد فاضل

ولد الروائي النرويجي كارل  أوف  نوسغارد الذي  بات  محط  أنظار الصحافة  والمجلات والقنوات الفضائية الغربية في أوسلو  عام 1968 ، ونشرت روايته الأولى "خارج العالم" في عام  1998  التي حصلت على جائزة النقاد النرويجيين للأدب، وجاءت روايته  الثانية "وقت لكل شيء"  بعد ست  سنوات من صدور  روايته  الأولى، وكان  اسمه واحداً من  أفضل 25 كاتباً في السنوات  الـ 25 الماضية،  جاء  هذا  الترشيح  من  قبل صحيفة النرويج الرئيسة، أما روايته الأولى فقد  ترجمت إلى اللغة الإنكليزية، حيث  حازت على  إعجاب صحيفة  نيويورك  تايمز  واسعة  الانتشار  في  استعراضها لأهم  الروايات  الصادرة عام 1998 والتي  قالت عنها : "إنها رواية غريبة ورائعة".
في  روايته  "كفاحي"  التي يبتدئ فيها سلسلة بما يشبه كتابته  للسيرة  الذاتية، حيث  نتعرف  على جزء  مهم  من  تقنيات  الكتابة  السردية  لديه، نقرأ له رسالة معنونة إلى ابنته قبل أن تولد يقول فيها :
"مع  أرجلها وسطحها  الناعم،  فإن  السرير سوف  يستوعبنا  معاً، ومن  الجيد الاستلقاء فوقه لأنها ستشعر بالراحة كثيراً،  ومن الجيد أن تنام فيه  خلال  الليل  دون  وحشة  منها، حسناً سوف تتعلم شيئاً جديداً كل يوم، هي ستفعل ذلك بالتأكيد".
أما عن طقوس كتابته فهو يكتب كتاباً واحداً في كل موسم ويقتصد كثيراً في كتابة  كلماته شهرياً،  يكتب في مواضيع مختلفة ولا يشعر بالحرج عند تناوله الكتابة  عن  الأسرة بدءاً برضيعها الذي لم  يولد حينها  - كما قرأنا -  وأيضاً  عن الدبابير،  القمل،  الأسنان،  والشمس،  وأينما  كانت هناك فكرة ما تلح في كتابتها يتوجه لها حتى وإن كانت تخص الأطفال كما تخص الكبار، ومع ذلك هناك فرصة بزيادة عدد مؤلفه عندما  يكون  الكتاب ساحراً نوعاً ما،  وهو  ينجح  في جعلنا ننظر إلى الأشياء بشكل مختلف  قليلاً، كالدبابير على  سبيل  المثال،  ولربما  كنت  قد  سخرت في وصفه  لسرير منامه  أو عندما  يصور  الجدران  شفافة  والقدرة على رؤيته لجميع ساكني البناية، ربما  هي نظرة  خارج  سياقات  الخيال  نفسه  الذي  لا  نجده  في  روايته "الخريف" الصادرة حديثاً  باللغة  الإنكليزية والمترجمة عن النرويجية  من  قبل  إنغفيلد بيركي  وهي  مكملة للسلسلة التي بدأها  برواية  "كفاحي" التي  تناول  من خلالها  الحديث  عن  سلبيات  الكثير  من  معارفه  من  الأصدقاء والأقرباء وحتى من داخل  أسرته  الذين  رفض بعضهم أن يشار إليه  باسمه  الصريح، ووقّع 14 من  أفراد  عائلته  على رسالة  نددت  به  في صحيفة  أوسلو،  حيث  هدد  أحدهم  برفع  دعوى قضائية  ضده  عانت  زوجته  حينها  من  انهيار عصبي بسبب ذلك،  الكتاب  كما  هو  متوقع  أثار سخط  الكثيرين  ممن  كان  له  مساس  معهم على وجه  التحديد،  كما  نال  كذلك  إعجاب  الكثيرين  أيضاً  من  مواطنيه  الذين  لا  يميلون  إلى  البوح  الذاتي كثيراً،  ومع ذلك هناك صفحات مطولة من رواية "الخريف" يخاطب  بها  ابنته وكأنه يريد النأي قليلاً  عما  أثاره  الحديث عن  أسرته ومعارفه الذين نعتهم بالخريف قائلاً :
" الخريف هو جميل جداً، لكن يجب الحذر منه، أريد أن تطلعي عليه  في عالمنا  كما  هو الآن،  سوف تواجهين فيه أشياء لنفسك وتعيشين حياة خاصة بك، لذلك أرجو أن تضعيه  في المقام الأول من  أجل  حياة  جميلة  تعيشانها  معاً في هذا العالم  وحتى تدركين كم هو يستحق العيش".
هذه هي العلاقة الوثيقة غير الملموسة التي يفسرها نوسغارد  مع  الكون والذي يقول عنه في صفحة أخرى من الرواية :
" في الطبيعة  لا  توجد  محددات يمكن لها تعطيل عملها  فكل  الأشياء والظواهر مدمجة في  بعضها البعض"، إنه  يبحث  تجديد  العالم، ولكن ما هو هذا  العالم  الذي لا يوجد  شيء أكثر مخيفة منه ؟ غضبه  من  الأب، قلقه  بشأن  الذكورة،  حنقه وغضبه  بمجزرة 2011  في  جزيرة  أوتويا في النرويج عندما  قتل  قومي  يميني  متطرف 69 شخصاً  معظمهم  من المراهقين،  ومع  كل ذلك القلق  الذي  يحمله ، نلمس أنه في كل ما كتبه أميناً جداً على قوله الحقيقة.  
 عن: مجلة سبيكاتور



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون