رياضة
2017/09/12 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 573   -   العدد(4016)
ديبالا يرغب برفقة ميسي في الكامب نو


 متابعة/ المدى

جدد الأرجنتيني ديبالا صانع Hلعاب يوفنتوس الأيطالي  لكرة القدم رغبته باللعب الى جوار زميله ميسي في صفوف فريق برشلونة خلال الموسم المقبل في أجل تحقيق رغبات مدربهم في  المنتخب خورخي سامباولي الذي يرى بأنهما المنقذان له من الجماهير الارجنتينية لإحياء الآمال في قطف تذكرة مونديال روسيا .
 وأعتبر ديبالا أن فترة التألق التي يعيشها في صفوف السيدة العجوز ستكون البوابة نحو تحقيق حلمه باللعب في ملعب الكامب نو معقل البرشا في المستقبل القريب لسد الفراغ الكبير بعد رحيل البرازيلي نيمار الى صفوف فريق باريس سان جيرمان لاسيما انني كنت من ضمن قائمة اللاعبين الذين طلب ميسي التعاقد معه مقابل تجديد تعاقده لمدة أربع سنوات قادمة .
وأكد ان منتخب بلاده رغم تواضع نتائجه الاخيرة ضمن مجموعته في التصفيات المونديالية إلا انه مازال قادرا على ان يكون ضمن المنتخبات التي ستتواجد ضمن بطولة كأس العالم المقبلة داعيا الجماهير الى تجديد وقوفها مع المدرب سامباولي الذي يراها بانه من أفضل المدربين الذين أشرفوا على قيادة المنتخب الارجنتيني خلال الفترة الاخيرة بدليل رفضه العديد من العروض الاحترافية التي تلقاها من اتحادات وفرق عالمية مشهورة .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون