رياضة
2017/09/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1019   -   العدد(4017)
القوى متفائل بنتائج طعيس وفالح في صالات آسيا
القوى متفائل بنتائج طعيس وفالح في صالات آسيا


 بغداد / حيدرمدلول

عبّر اتحاد ألعاب القوى عن تفاؤله الكبير في حصول اللاعبين عدنان طعيس ومنتظر فالح على ميداليات ملونة في منافسات الدورة الآسيوية الخامسة للصالات المغلقة التي تضيفها العاصمة التركمانستانية عشق آباد خلال الفترة من 17 -27 أيلول الحالي بمشاركة 22 دولة من مختلف مناطق القارة . وقال الأمين المالي لاتحاد ألعاب القوى د.زيدون جواد لـ(المدى) : إن اللاعبين عدنان ومنتظر أنهيا معسكراً تدريبياً في إيران على نفقة اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية تحت اشراف ومتابعة المدربين فاضل عباس وعبد الرحيم خلف تم فيه رفع درجة الجاهزية الكاملة لهما تأهباً للدخول في منافسات مسابقة ألعاب القوى حيث سيشارك منتظر فالح في فعالية الوثب العالي في حين سيحسم المؤتمر الفني قبل انطلاق السباقات مشاركة عدنان طعيس في سباق 800م أو 1500م.
وأضاف إن رغبة الاتحاد كانت تتجه الى مشاركة خمسة لاعبين وثلاث لاعبات في الدورة من أجل حصد المزيد من الميداليات الملونة وتحقيق انجازات جديدة إلا أن لجنة الخبراء في اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية حسمت في النهاية المشاركة بلاعبين فقط بعد توقيع اللاعبين ومدربيهما على تعهّد خطي بضرورة الحصول على ميدالية ملونة وهو إشتراط تم تطبيقه فقط على لاعبي اتحاد ألعاب القوى فقط، موضحاً أن المشاركة في الدورات العربية والآسيوية والأولمبية هي من صلاحية الأولمبية الوطنية، في حين البطولات والفعاليات الأخرى المختصة بشؤون اللعبة في البطولات العربية والقارية والعالمية مسؤول عنها الاتحاد. وكشف أن الرغبة كانت لديه في الانضمام الى منتخب ألعاب القوى كإداري لكي يكون حلقة وصل بين اللاعبين ورئيس الوفد باعتباره مسؤولاً من الناحية الفنية والإدارية ، سواء تحمّل التكاليف الاتحاد أو على حسابه الخاص من أجل شدّ همم اللاعبين عدنان طعيس ومنتظر فالح لنيل إنجاز جديد يكون أمتداداً للنتائج الرفيعة التي تم تحقيقها خلال الفترة الأخيرة إلا إننا نحترم رغبة اللجنة الأولمبية الوطنية في استبعاد وفد الإداريين عن جميع المنتخبات الثمانية المشاركة في النسخة الحالية من دورة الإلعاب الآسيوية للصالات المغلقة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون