اقتصاد
2017/09/14 (17:20 مساء)   -   عدد القراءات: 1642   -   العدد(4017)
مال وأعمال: شل تستعد للانسحاب من حقل مجنون النفطي
مال وأعمال: شل تستعد للانسحاب من حقل مجنون النفطي


 ترجمة / حامد أحمد

قالت شركة رويال داتش شل العملاقة للنفط أمس الأربعاء إنها ستركز جهودها على تطوير وتنمية شركة غاز البصرة في العراق بعد تسليم عمليات مشروع نفط مجنون مجددا إلى الحكومة العراقية.
وكانت رويترز قد ذكرت الثلاثاء الماضي أن شل العراق بدأت الإعداد لوضع اللمسات النهائية على خروجها من حقل مجنون/ أحد أكبر الحقول في البلاد.
واستنادا لكتاب من وزارة النفط ومسؤولي نفط فإن شركة رويال داتش شل Royal Dutch Shell  الهولندية – البريطانية لصناعة النفط تسعى لبيع حصتها في حقل مجنون النفطي وان وزارة النفط قد بدأت باجراءاتها لأنهاء عملية مغادرتها للحقل .
وكانت رسالة موقعة من قبل وزير النفط العراقي جبار العيبي بتاريخ 23 آب ومعنونة لشركة شل العراق للتنمية النفطية تعطي الموافقة للشركة للخروج من حقل مجنون , وهو حقل نفطي عملاق يقع قرب البصرة بدأت بإنتاج النفط فيه عام 2014 .
وجاء في كتاب وزارة النفط " نحن نحترم رغبتكم وقراركم بالسعي للوصول الى نهاية مقبولة لحصة لشركة شل العراق للتنمية النفطية SIPD في حقل مجنون ."
وكان ثلاثة مسؤولي نفط عراقيين ومسؤول فني عراقي كبير يعمل مع شركة شل في حقل مجنون اكدوا موثوقية كتاب وزارة النفط .
وتعتبر شل المشغل الرئيس لحقل مجنون العملاق للنفط قرب البصرة الذي بدأ انتاجه التجاري عام 2014 .
وذكر المسؤولون بان وزارة النفط وشركة رويال داتش شل قد اجروا مباحثات حول ميزانية الاستثمار وأعمال الانتاج في الحقل ولكنهم فشلوا في التوصل الى اتفاق .
وقال مسؤول نفطي حضر اجتماع عقد في وزارة النفط الشهر الماضي لمناقشة كيفية ادارة حقل مجنون بعد انسحاب شل : " لقد فشلنا في التوصل الى اتفاقية مع شل حول عمليات تشغيل حقل مجنون والتي تتضمن خطط الانتاج وميزانيات الاستثمار في الحقل . نحن نعتقد انه من مصلحة جميع الاطراف انت تنسحب شل من الحقل ."
واستنادا لتقرير شركة شل السنوي لعام 2015 فأنها تمتلك 45% من أسهم حقل مجنون التي تشرف على عمليات الانتاج فيه وفقا لعقد ينتهي موعده في العام 2030 .
وتمتلك شركة النفط الوطنية الماليزية  بيتروناس Petronas  30%  من أسهم حقل مجنون في حين تمتلك الحكومة العراقية ما تبقى من الحصة والبالغة 25% من الأسهم .
واستنادا لمسؤولين في وزارة النفط فان المعدل الحالي لإنتاج النفط من حقل مجنون يصل بحدود 235,000 الف برميل باليوم .
وجاء في كتاب وزارة النفط ايضا انه على الرغم من انسحاب شركة شل من حقل مجنون فأنها ستستمر بأعمالها في مشاريع الغاز والمنتجات البتروكيمياوية في العراق .
وكان المتحدث باسم شل قال ”في أيار 2017، قامت وزارة النفط في العراق بتطبيق عقوبة الأداء وبند التعويض في المشروع الذي تديره شل، حقل مجنون النفطي، مما كان له أثر كبير على طبيعته التجارية“.
وقررت شل بعدها أن من مصلحة جميع الأطراف تسليم العمليات في مشروع مجنون إلى الحكومة العراقية.
وقال المتحدث ”شل تظل ملتزمة بقوة بالعراق. ستصبح شل في مركز أقوى عبر تسليم إدارة مجنون إلى وزارة النفط لتعظيم القيمة لحكومة العراق وشعبها وكذلك مساهمينا من خلال تركيز جهودها على تطوير وتنمية شركة غاز البصرة“.
وشركة غاز البصرة مشروع مشترك بين شل وشركة غاز الجنوب وميتسوبيشي ومشروع نبراس للبتروكيماويات.
عن رويترز



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون