المزيد...
رياضة
2017/09/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 459   -   العدد(4020)
الصقور تواجه شبح الإقصاء من الآسيوية


 بغداد/ المدى

بات موقف فريق القوة الجوية حامل لقب كأس الاتحاد الآسيوي 2017 صعباً في الحفاظ على اللقب للموسم الثاني بعد إرتكاب خط دفاعه خطأين كارثيين تسبّبا بالخروج مهزوماً (2-1) من فريق الوحدة السوري في مباراة الذهاب لنهائي غرب آسيا التي جمعتهما على ملعب صيدا الدولي بالعاصمة اللبنانية بيروت.وأصبح القوة الجوية بحاجة ماسة الى تحقيق الفوز بأكثر من هدفين  في مباراة الإياب التي سيكون ملعب نادي الوكرة بالعاصمة القطرية مسرحاً لها يوم 26 أيلول الحالي لاسيما أنه أصبح الخيارالوحيد له من أجل حجز تذكرة العبور الى المباراة النهائية التي سيحل فيها ضيفاً ثقيلاً يوم 4 تشرين الثاني المقبل على فريق من بقية مناطق القارة وسيتم التعرّف عليه في نهاية الشهر ذاته.وسيدخل الفريق الأول لكرة القدم تحت إشراف المدرب السوري حسام السيد وملاكه المساعد المكوّن من رزاق فرحان وعقيل محمد وهاشم خميس مدرب حراس المرمى معسكراً تدريبياً مغلقاً أعتباراً من غد الثلاثاء على ملاعب اللجنة الفنية في اتحاد الكرة القطري يستمر لحين موعد إقامة المباراة ويتم فيه التركيز على معالجة نقاط الخلل والضعف التي ظهرت في خط الدفاع والفرص الضائعة التي تناوب على إهدارها اللاعبون الذين تسببوا بتلقي أول خسارة في هذه النسخة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي عزاها الكثير من المدربين الى قلّة مرحلة الإعداد الفعلي التي إفتقدت الى خوض مباراة تجريبية قوية واحدة على الأقل تحت قيادة الملاك التدريبي الجديد الذي تعاقدت معه الإدارة بدلاً من الملاك السابق برئاسة باسم قاسم الذي أتفق بصورة رسمية مع اتحاد الكرة لقيادة المنتخب الوطني لمدة عام واحد.وطالبت جماهير النادي اللاعبون بضرورة ردّ الأعتبار والهيبة للكرة العراقية وضرورة العودة الى مستوياتهم الحقيقية بأعتبار أن الانظار تتجه اليهم حالياً في هذا المحفل القاري وخاصة المهاجم حمادي أحمد الذي يعتبر المنقذ والملهم لكونه يجيد لغة طرق مرمى الخصوم وما أختيار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هدفه الوحيد الذي سجله في مرمى فريق الوحدة السوري كأفضل هدف في منافسات الدور النهائي لجميع المناطق إلا دليلا على ذلك ليكون أمتداداً للجوائز الفردية التي حصل عليها في النسخة الماضية ( أفضل لاعب والهداف ) فضلاً عن حصوله على المركز الثالث في قائمة أفضل لاعب في القارة لعام 2016.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون