المزيد...
رياضة
2017/09/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 832   -   العدد(4020)
قاسم ينضم لقائمة ضحايا السوشيال ميديا
قاسم ينضم لقائمة ضحايا السوشيال ميديا


 بغداد / حيدر مدلول

 الأفريقي يقلّص وديات الوطني


أنضم المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم باسم قاسم الى قائمة الضحايا من زملائه المدربين الذين تولوا رئاسة الملاك التدريبي للمنتخبات الوطنية ممن يعتمدون على مواقع التواصل الأجتماعي في توجيه الدعوة للاعبين جُدد ممن يلعبون في الدوري المحلي أو الدوريات الأوروبية استجابة لرغبات متابعيها الذين يرتبطون بعلاقات خاصة معهم بحكم الأشرطة الفيديوية التي يعرضونها من خلال ( الفيس بوك وتويتر وأنستغرام ) الى جانب الكتابة عن حياتهم الشخصية في الأندية التي يلعبون في صفوفها حالياً.
وأكدت الدعوات الجديدة التي تلقاها اللاعبون الجدد ( شيركو كريم وعلي عكلة وعلي فائز وعلاء علي مهاوي ) من قبل المدير الفني باسم قاسم على أن الأخير وملاكه التدريبي ليس لهم أي متابعة لهؤلاء اللاعبين الذين يعانون من اصابات سابقة لم يشف قسم منهم حتى الآن، والآخر دخل مرحلة التأهيل البدني مما أثار ضجّة ودهشة في الشارع الرياضي من الظهور المتكرّر شبه اليومي لقاسم على شاشات القنوات الفضائية المحلية وتأكيده المتكرر  بأن ضم النجوم الجدد يستند على عطائهم مع صفوف انديتهم خلال الموسم الماضي وأنه تم إدراجهم في مفكرته التدريبية من أجل تلبية السياسة الجديدة التي ينتجها بعد إنتهاء مسيرة المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم 2018.
ويبدو أن مفعول ضغط السوشيال ميديا قد أسهم في التأثير على أفكار المدير الفني باسم قاسم وملاكه المساعد المؤلف من رحيم حميد وشاكر محمود وهاشم خميس وبيدرو ، وبادروا لتلبية رغبات المتابعين من أجل عدم شنّ حملات ثقيلة عليهم كما هو الحال مع المدربين السابقين الذين وقعوا ضحية حمى صراع المدرجات وكان الثمن كبيراً بإقالتهم من قبل اتحاد الكرة استجابة لرغباتهم تماشياً مع النتائج المتواضعة التي حققوها مع المنتخب الوطني وكان ثمنها الفشل في التأهل الى مونديال روسيا، وجاءت دعوة اللاعبين الجُدد خير دليل على ذلك.
ودعا عدد من النقاد والمتابعين لشؤون الكرة العراقية الملاك التدريبي للمنتخب الوطني الى توزيع واجبات متابعة اللاعبين المحترفين في الأندية العربية والأوروبية والأميركية فيما بينهم من خلال الحصول على المباريات الكاملة التي يلعبوها خلال الموسم الحالي وتسجيلها على أشرطة فيديوية من أجل تقديم تقارير شهرية الى المدير الفني باسم قاسم حتى يتسنى الإطلاع عليها لمعرفة مستوياتهم فضلاً عن إجراء أتصالات معهم من أجل تطمينهم بأنهم يحظون على متابعة دقيقة من قبلهم والإطلاع على أحوالهم المعيشية حيث ستكون بمثابة دعم لهم من أجل تحفيزهم على تقديم مستويات رفيعة مع فرقهم الى جانب التنسيق معهم بخصوص توفير سبل سرعة إلتحاقهم بالمنتخب الوطني في المباريات المقبلة الدولية الودية التي سيلعبها خلال الفترة القادمة، وتلافي ما حدث لعدد منهم بخصوص تذكرة الطيران الخاصة بهم كما حدث مع اللاعب أحمد ياسين المحترف في صفوف فريق هاكن السويدي قبل مباراة تايلاند.
وتعرّض باسم الى صدمة بعد رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خوض المنتخب الليبي مباراة دولية ودية مع منتخبنا الوطني التي كان من المقرر أن يضيفها ملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل بإقليم كردستان في الأول من تشرين الأول المقبل بعد أن كان يعوّل عليها لمشاركة أكبر عدد من اللاعبين المحليين وخاصة الجُدد من أجل الوقوف على مستوياتهم الحقيقية وخاصة الذين يلعبون لأول مرة بدلاً من اللاعبين المحترفين في الأندية السويدية والأميركية المرتبطين بمباريات رسمية مع انديتهم في ذلك اليوم، وأصبحت مباراة كينيا هي الوحيدة التي سيلعبها منتخبنا الوطني يوم 5 تشرين الأول المقبل على ملعب (جذع النخلة) بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة والتي تم أعتمادها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم ضمن اجندة (فيفا دي) للشهر نفسه حيث سيتم أعتماد نتيجة المباراة التي من المتوقع أن يرفع منتخبنا نقاطه من 400 نقطة الى 427 نقطة في حالة فوزه ليحقق تقدماً جديداً في مركزه الحالي البالغ 88 عالمياً ومحاولة دخول قائمة الكبار العشرة في القارة الآسيوية التي يبعد عنها مركزاً واحداً.
وبناءً على طلب الملاك التدريبي لمنتخب الوطني يجري اتحاد الكرة جهوداً حثيثة مع عدد من الاتحادات العربية والآسيوية والأفريقية من أجل الحصول على موافقتها لتأمين مباراتين وديتين دوليتين خلال تشرين الأول المقبل على الملاعب العراقية التي ستكون آخر التحضيرات قبل الدخول في منافسات بطولة غرب آسيا التي ستجري بالعاصمة الأردنية عمّان خلال المدة من 8-17 كانون الأول المقبل والتي تعتبر أول بطولة رسمية يقود باسم قاسم منتخبنا بصورة رسمية بعد التعاقد معه لمدة عام واحد حيث سيتم تصديقه من قبل اللجنة الأولمبية الوطنية. الجدير بالذكر أن القائمة الأولية لمنتخبنا الوطني لكرة القدم المتكوّنة من 28 لاعباً التي أعلنها المدير الفني باسم قاسم قد ضمّت اللاعبين محمد كاصد وفهد طالب وعلي ياسين وعلي عدنان وأحمد عبدالرضا وعلي بهجت ووليد سالم وعلاء علي مهاوي وأحمد إبراهيم وسعد ناطق وريبين سولاقا ومصطفى ناظم وعلي فائز وأحمد ياسين وبروا نوري وأمجد عطوان وسعد عبد الأمير وأحمد جلال ومازن فياض ومهدي كامل وحسين علي وعلي عكلة وجيستن ميرام ومهند عبدالرحيم وأيمن حسين وإبراهيم بايش وبشار رسن وشيركو كريم.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون