عربي ودولي
2017/09/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1063   -   العدد(4020)
العالم في 24 ساعة




غزة
حماس تحل حكومتها وتوافق على إجراء انتخابات عامة
أعلنت حركة «حماس» فجر أمس(الأحد) أنها حلّت حكومتها في قطاع غزة التي كان اسمها «اللجنة الإدارية»، ودعت حكومة رامي الحمد الله ومقرها رام الله إلى القدوم إلى القطاع لممارسة مهماتها، إضافة إلى إعلانها موافقتها على إجراء انتخابات عامة. وقالت الحركة في بيان إنه "استجابة للجهود المصرية الكريمة بقيادة جهاز الاستخبارات العامة (...) تعلن حركة حماس حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق إلى القدوم إلى قطاع غزة لممارسة مهماتها والقيام بواجباتها فوراً، والموافقة على إجراء الانتخابات العامة"  . وأكد البيان "استعداد الحركة لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة فتح حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 وملحقاتها، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق 2011 كافة" . وينص اتفاق القاهرة الذي توصلت إليه «حماس» و«فتح» وبقية الفصائل الفلسطينية برعاية مصرية على تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وإجراء انتخابات للمجلس الوطني لـ«منظمة التحرير الفلسطينية»، إضافة إلى إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية. وبحسب مصدر فلسطيني شارك في لقاءات القاهرة، فإن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "سيصدر مرسوماً لإلغاء القرارات التي اتخذتها الحكومة ضد قطاع غزة كافة، في خطوة تلي مبادرة حماس تمهيداً لبدء حوار وطني"


طوكيو
اليابان تعتزم الدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة
يعتزم رئيس الوزراء شينزو آبي يعتزم حل مجلس النواب وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة بحلول نهاية العام، حسبما أوردت وسائل إعلام يابانية. وقالت شبكة التلفزيون العامة "إن إتش كي" إنه "بحسب أشخاص في الأكثرية فإن رئيس الوزراء اجتمع برئيس حزب كوميتو (العضو في الائتلاف الحكومي) وأبلغه أنه لا يستبعد حل" مجلس النواب خلال الدورة البرلمانية الطارئة التي تبدأ في 28 ايلول الجاري. واذا تأكدت صحة هذه المعلومات وحلّ رئيس الحكومة فعلا مجلس النواب فإن الانتخابات المبكرة ستجري قبل عام من موعدها الأصلي، في خطوة يضعها محللون في خانة رغبة آبي بالاستفادة من تضعضع صفوف المعارضة. كذلك فان آبي لا يفوّت فرصة منذ نهاية 2012 لسحب البساط من تحت قدمي يوريكو كويكي حاكمة العاصمة طوكيو وزعيمة حركة "تومين فيرست" (ابناء طوكيو اولا) التي أسستها لخوض الانتخابات المحلية في العاصمة وحققت خلالها فوزا كبيرا على حساب الحزب الليبرالي الديموقراطي بزعامة آبي.



مانيلا
بعد معركة دامية.. سقوط معقل داعش في الفلبين
 أعلن الجيش الفلبيني،أمس الأحد، السيطرة على مركز قيادة المسلحين الموالين لداعش في مدينة مراوي جنوبي البلاد، التي تشهد معارك بين الطرفين منذ أيار الماضي.
وأكد الجيش أنه سيطر على المقر بعد معركة دامية بدأت السبت في مسجد ومبنى آخر، وفق "فرانس برس".
وقال الجنرال إدواردو آنو في بيان إن السيطرة على المركز "تضعف المجموعة الإرهابية أكثر، إذ تحرمها من مركزها السابق للقيادة والمراقبة". وتخوض القوات الفلبينية منذ أربعة أشهر معارك عنيفة لطرد المسلحين، الذين احتلوا أجزاء من المدينة ذات الغالبية المسلمة في بلد غالبيته الساحقة من الكاثوليك. واندلعت شرارة المعارك في نهاية أيار بعد محاولة فاشلة لاعتقال قائد المسلحين إيسنيلون هابيلون، أحد كبار المطلوبين في العالم، والذي يعتبر زعيم داعش في جنوب شرقي آسيا. واجتاح مئات المسلحين المتطرفين مراوي في 23 أيار وهم يرفعون الرايات السوداء ويدعمهم عدد من المقاتلين الأجانب وسيطروا على أجزاء من المدينة. وذكرت القوات الحكومية أن محاولة القبض على هابيلون دفعت المسلحين إلى الاستعجال في محاولة السيطرة على المدينة وإعلان "خلافة" فيها، على غرار "الخلافة" التي أعلنها داعش في سوريا والعراق.


برشلونة
الباسك "ينتفض" تأييدا لاستفتاء كاتالونيا
تظاهر في إقليم الباسك الإسباني الآلاف تأييدا للاستفتاء الذي يعتزم الانفصاليون في إقليم كاتالونيا تنظيمه في 1 تشرين الاول على الرغم من رفض مدريد. والمتظاهرون الذين قدر المنظمون عددهم بـ35 ألف نسمة ساروا في بيلباو (شمال) وسط أجواء مشحونة لا سيما وأن الروح الانفصالية في الإقليم مجبولة بعقود من العنف الدموي الذي تسببت به منظمة إيتا الانفصالية التي لم تتخل عن العمل المسلح إلا في 2011. وجرت التظاهرة قبل أسبوعين من موعد الاستفتاء الذي أعلنت السلطة الانفصالية في إقليم كاتالونيا عزمها على إجرائه في الأول من تشرين الاول على الرغم من تحذيرات الحكومة الفدرالية في مدريد التي تعتبر هذه الخطوة غير شرعية وهو رأي أيدتها فيه المحكمة الدستورية الإسبانية. ورفع المتظاهرون في بيلباو علم انفصاليي كاتالونيا بألوانه الأحمر والأبيض والأصفر إضافة إلى علم انفصاليي الباسك بألوانه الأحمر والأبيض والأخضر.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون