المزيد...
عام
2017/09/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 639   -   العدد(2021)
محطات ثقافية: ملحمة الثورة الروسية تنشر كاملة لأوّل مرة باللغة الإنكليزية
محطات ثقافية: ملحمة الثورة الروسية تنشر كاملة لأوّل مرة باللغة الإنكليزية


نجاح الجبيلي

سوف تنشر باللغة الإنكليزية لأوّل مرة كاملة الترجمة الإنكليزية لرواية "العَجَلة الحمراء" للكاتب الروسي الحائز على نوبل للأدب الكسندر سولنجتسين. وكان مانح مجهول قد قدّم منحة لغرض طبع هذه الرواية الملحمية التي تتكون من عدّة مجلدات حول الثورة الروسية والتي يعدها مؤلفها الكاتب المنشق "مهمة حياته" حسب ما صرح ابنه بذلك.

وقال ستيبان سولنجتسين، بأن الترجمة المقبلة تغطي "مركز الثورة الروسية: سقوط الملكية التي استمرت 1000 عام في روسيا". ولد أبوه في 1918 بعد سنة من قيام الثورة، وفي عمر السابعة عشرة قرر أن يكون "مؤرخها" في عام 1936. ويضيف "الحرب، السجن، المعسكرات، النجاة من سرطان نهاية العمر وكفاحه من أجل قصة الغولاغ جرى اعتراضها وتأخرت لكن ذلك لم يوقفه عن مهمة حياته".    بوجود المجلد الأول الذي ترجمته ماريان شفارتز، فإنّ المجلدات الباقية هي جزء من المؤلفات الكاملة للفائز بجائزة نوبل التي تدور حول الثورة الروسية، والتي عنوانها "العجلة الحمراء". بينما ظهر سولنجتسين بفكرة "العجلة الحمراء" في الثلاثينيات، لم يبدأ بكتابة الجزء الأول، آب 1914، إلا في عام 1969. بينما الأول والثاني – تشرين الأول 1916- قد جرت ترجمته إلى الإنكليزية، ولم تطلق ترجمة المجلدات الست الباقية مطلقاً. في مزيج من "عناوين الصحف اليومية وشذرات من أحداث الشارع والسيناريو السينمائي والرؤية التاريخية" تبدأ رواية "العجلة الحمراء" ببداية الثورة في بتروغراد حين تنشب اضطرابات حول الخبز وتسقط الحكومة الإمبراطورية وتفشل المعارضة في السيطرة على مجرى الأحداث. كما يقول الناشر في مطبعة جامعة نوتردام الذي سيطلق "آذار 1917، العجلة الحمراء، العقدة الثالثة، الكتاب الأول" في تشرين الثاني من العام الحالي. وستلحقها ترجمات للمجلدات الثلاثة الباقية "آذار 1917" التي تغطي حتى 31 آذار ثم مجلدان لنيسان 1917. والترجمات أصبحت متاحة بفضل ما يسميه الناشر "منحة مجهولة تنم عن الكرم" مقدمة إلى "مبادرة سولنجتسين" في مركز ويلسون التابع لمعهد كينان في العاصمة واشنطن، من قارئ للروايات.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون