سياسية
2017/09/19 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2177   -   العدد(2022)
إقالة هديل كامل من رئاسة مجلس شبكة الإعلام


 بغداد / المدى

أقال مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي، امس الثلاثاء، رئيسه الجديد هديل كامل، بعد ايام  من اختيارها للمنصب. وتم تكليف روميل ايشو بمهام رئاسة المجلس.   واختار مجلس الامناء، في الـ11 من ايلول الجاري، هديل كامل رئيساً للمجلس بعد تقديم علي الشلاه استقالته من رئاسة الشبكة وتكليف مجاهد ابو الهيل، رئيس المجلس السابق، بمهام رئاسة الشبكة. بدوره طعن هيوا محمود عثمان، عضو مجلس الامناء، بقرار اقالة رئيس مجلس الامناء الجديد. وقال هيوا عثمان، في مذكرة وجهها الى مفتش شبكة الاعلام وحصلت (المدى) على نسخة منها، انه "لم يكن القرار مدرجا ضمن جدول اعمال الاجتماع وفي نهاية الاجتماع باغت السادة علي الشلاه وفضل فرج الله وروميل ايشو بطرح موضوع رئيس المجلس وأقالوا السيدة هديل كامل وعينوا بدلاً عنها موشي ايشو رئيسا للمجلس".
واضاف عضو مجلس الامناء "تسجيلا لاعتراضي انسحبت من الاجتماع بسبب عدم قناعتي بقانونية واخلاقية ما جرى من استهداف لدور الفنانة القديرة هديل كامل والمرأة العراقية في قيادة مؤسسات الدولة والتي لم تمض أيام على تسنمها منصب رئاسة المجلس وخاصة بعد الاتفاق الاخلاقي الذي جرى في مجلس النواب وامام لجنة الثقافة والاعلام النيابية بحضور جميع اعضاء مجلس الامناء ورئيس الشبكة الجديد على بدء مرحلة جديدة وعدم وضع العراقيل امام تطورير الشبكة وادارتها الجديدة سواء التنفيذية أو مجلس أمنائها".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون