رياضة
2017/09/20 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 690   -   العدد(2023)
الليوث يحققون أولـى علامات النجاح


 بغداد/ حيدر مدلول

خطف منتخب الناشئين لكرة القدم فوزاً ثميناً من نظيره النيبالي عندما هزمه بهدف مقابل لا شيء في المباراة التي جرت بينهما على ملعب هالتشوك بالعاصمة كاتماندو ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة في تصفيات كأس آسيا تحت 16 عاماً التي تستمر حتى يوم الأحد المقبل.
وسجّل هدف الفوز الثمين لمنتخب الناشئين اللاعب محمد لؤي في الدقيقة 68 من المباراة التي انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي ليحتل منتخبنا المركز الثاني برصيد 3 نقاط متخلفاً بفارق الأهداف عن نظيره الهندي الذي تصدّر الترتيب بعد تغلّبه على نظيره الفلسطيني بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.
وسيلعب منتخب الناشئين لكرة القدم مباراته الثانية مع نظيره الفلسطيني صباح غد الجمعة على ملعب هالتشوك بالعاصمة كاتماندو في افتتاح الجولة الثانية من التصفيات التي أصبح فيها بأمس الحاجة الى تحقيق فوز ثانٍ بوافر كبير من الأهداف من أجل خطف صدارة المجموعة الرابعة من المنتخب الهندي الذي سيلتقي مع المنتخب النيبالي ظهر اليوم ذاته.
ومن المؤمل أن يجري المدرب علي هادي العديد من التغييرات على التشيكلة الأساسية التي خاضت مباراة النيبال لاسيما في خط الهجوم بعد الفرص العديدة التي تواكب على ضياعها العديد من اللاعبين خلال الشوطين من أجل تطبيق الخطة التكتيكية التي سيتبعها في القيام بالهجوم الضاغط منذ البداية مع المنتخب الفلسطيني بعد أن تمكن من رصد نقاط الخلل والضعف في خط دفاعه في مباراته مع الهند الذي عانى من عدم انسجامه الذي كان السبب الكبير في تلقي شباكه ثلاثة أهداف جعلته يستقر بالمركز الأخير في الترتيب بدون رصيد من النقاط والأهداف.  وسيلعب منتخب الناشئين مباراته الاخيرة يوم الاحد المقبل مع نظيره الهندي في الجولة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة المؤهلة الى بطولة كأس آسيا تحت الـ16 عام التي ستقام العام المقبل في بلد سيتم تحديده من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في وقت لاحق من العام الجاري.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون