محليات
2017/09/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 757   -   العدد(2023)
بابل تدرس عروضاً روسية وصينية لانشاء مطارها الدولي
بابل تدرس عروضاً روسية وصينية لانشاء مطارها الدولي


 بابل/ اقبال محمد

أكدت الادارة المحلية في بابل، أمس الاربعاء، تلقيها عروضاً من شركات روسية و صينية و عربية  لإنشاء مطار بابل الدولي  الذي سينفذ بطريقة الاستثمار، وفيما أشارت الى أن  وفداً من سلطة الطيران زار محافظة بابل للاطلاع على الأرض المخصصة للمشروع، أكدت انه سينشط حركة السياحة بشقيها الديني و الأثري في المحافظة.
وقال رئيس مجلس المحافظة رعد  حمزة  الجبوري، في حديث لـ"المدى"، ان "وفداً من سلطة الطيران زار محافظة بابل للاطلاع على الأرض المخصصة لمشروع  مطار بابل الدولي  وإنه أجرى مباحثات مع الحكومة المحلية  الممثلة  برئيس مجلس المحافظة ومحافظ بابل صادق مدلول السلطاني وأعضاء مجلس المحافظة أسعد المسلماوي و حمزة الخفاجي".
وأوضح الجبوري إن "المحافظة أكملت تقريبا متطلبات انشاء المطار من تخصيص الأرض وبمساحة ٦ آلاف دونم للمشروع وهي قريبة من الطريق السريع الذي يربط محافظات الجنوب بالعاصمة بغداد  إضافة الى وجود سكك بمحاذاة الأرض المخصصة للمشروع،  ووجود محطة مياه رئيسية منه تبعد كيلومتراً واحداً، و إن الايام القادمة ستشهد لقاءات مكثفة حول المشروع  من اجل إعداد بنى تحتية متكاملة له".
وأشار الجبوري الى أن "المطار سيحرك من عجلة العمل فيها و يمتص نسب عالية من البطالة و سيعود بمردودات اقتصادية كبيرة لها  إضافة الى تنشيط حركة السياحة بشقيها الدينية و الاثرية حيث أن لاسم بابل في العالم سمعة رفيعة لما لها من  إرث حضاري  كبير".
وأكد الجبوري إن "مشروع مطار بابل الدولي سينفذ بطريقة الاستثمار و إن الحكومة المحلية تلقت عروضاً من شركات روسية وصينية وعربية وإن ادارة بابل  المحلية إلتقت  وفداً من  إحدى  الشركات الصينية التي تروم تنفيذ المطار في المحافظة بحضور وفد سلطة الطيران المدني العراقي".
و أضاف الجبوري  إن "تكلفة انشاء المطار غير محددة و تتوقف على التصاميم التي ستقدمها الشركات المتقدمة لانشائه و ستكون ضمن مواصفات عالمية مستوحاة من تاريخنا حتى يكون مميزاً و مختلفاً يليق باسم حضارة بابل و تاريخها الكبير".
من جانبه أكد محافظ بابل صادق السلطاني في حديث لـ"المدى"، "استعداد الحكومة المحلية الكامل لعرض مطار المحافظة كفرصة استثمارية بعد الحصول على كافة الموافقات الأصولية من الوزارة وسلطة الطيران المدني".
وأوضح السلطاني إن "شركة صينية متخصصة ببناء المطارات  زارت محافظة بابل والتقت بالحكومة المحلية  وجرت نقاشات  بينهما حول مطار بابل  الدولي".
وأضاف السلطاني "تم الاطلاع موقعياً من قبل  سلطة الطيران المدني ووزارة النقل على أرض المطار والقريبة من الطريق الدولي"، مبينا أن "المساحة الكلية للمطار ستكون ٦ الاف دونم من ضمنها ٤ آلاف دونم تابعة لعقارات الدولة و ألفي دونم مستملكة من قبل المحافظة".
 ولفت السلطاني الى أن "الحكومة المحلية ادت كافة التزاماتها تجاه الوزارة وسلطة الطيران وهي على استعداد لتنفيذ كافة الامور الاخرى والمستجدة بعد زيارة سلطة الطيران المدني".
وتابع ان "انشاء المطار من شأنه تنشيط الحركة الاقتصادية في المحافظة وزيادة الواردات وتأثيراته الايجابية على مجمل الحياة في المحافظة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون