المزيد...
سياسية
2017/09/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2244   -   العدد(2023)
القوّات المشتركة تحيط بمركز عانة وتفتح ممرّات آمنة للمدنيين
القوّات المشتركة تحيط بمركز عانة وتفتح ممرّات آمنة للمدنيين


 بغداد / المدى

تقترب القوات المشتركة من دخول أول الاحياء القريبة من مركز قضاء عانة في عملية تستهدف تحرير آخر معاقل داعش في مناطق غربي العراق.
وكانت القوات المشتركة  قد أعلنت، يوم الثلاثاء، بدء معركة تحرير عانة، بعد تمكنها من ناحية الريحانة في غضون ساعات .
وقالت خلية الإعلام الحربي، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، أمس، إن "طيران التحالف الدولي وجّه ضربتين جويتين في قضاء عانة أسفرت الاولى عن تدمير مخزن للأسلحة وقتل ٤ إرهابيين، أما الضربة الثانية فدمرت وكراً وقتلت ١٢ إرهابياً كانوا بداخله، فضلا عن تدمير عجلة مفخخة".
وبحسب الخرائط فإن القطعات العسكرية منتشرة على ساتر يمتد حول أقضية عانة وراوة والقائم، واقتراب القطعات من مدينة اليرموك التابعة لعانة.
وفي السياق ذاته، وصل وزير الداخلية قاسم الأعرجي، صباح أمس الأربعاء، الى محافظة الانبار واجتمع بالقيادات العسكرية للمحافظة.
وكانت القوات المشتركة  قد بدأت، يوم الثلاثاء، عملية عسكرية مدعومة بفصائل من الحشد العشائري لاستعادة السيطرة على قضاء عانة.
وأكد ضابط برتبة عميد في الجيش العراقي، لفرانس برس، أن "العملية انطلقت من ثلاثة محاور بدعم من طيران التحالف الدولي ومروحيات الجيش".
بدوره، أكد رئيس مجلس قضاء عانة عبد الكريم العاني  انطلاق العملية ، مشيرا إلى أن "القوات الأمنية فتحت ممرات آمنة لإجلاء المدنيين".
وأعلن ضابط برتبة عقيد في قيادة عمليات الأنبار، يوم الثلاثاء، استعادة ناحية الريحانة، الواقعة شرق عانة. وأضاف "حررت القوات الامنية ناحية الريحانة بالكامل بعد اقتحامها من ثلاثة محاور، جنوب وشمال وشرق". وتحدث عن مقتل سبعة إرهابيين وهروب آخرين باتجاه مركز قضاء عانة. وأشار إلى قيام طيران التحالف الدولي بتدمير عجلة مفخخة يقودها انتحاري لدى محاولته استهداف القوات الأمنية.
ويمثل قضاء عانة ومنطقة الريحانة، إحدى البلدات الرئيسية التي يتمركز فيها عناصر داعش بعد مدينة الحويجة الواقعة في محافظة كركوك.
وتمكنت القوات العراقية من استعادة غالبية مدن محافظة الانبار، التي استولى عليها داعش عام 2014، في سلسلة عمليات عسكرية بدعم من التحالف الدولي.
وبحسب بيان لخلية الإعلام الحربي، تلقت (المدى) نسخة منه ان "عملية تحرير ناحية الريحانة وقضاء عانة أسفرت عن مقتل ٢٢ إرهابياً وتدمير أربعة أكداس للعتاد وأربع عجلات مفخخة منذ انطلاق عملية التحرير وحتى الآن".
وأضاف البيان العسكري "كما تم تفجير 443 عبوة ناسفة و48 قنينة أوكسجين معدة للتفجير"، مشيرا إلى" تدمير ستة أوكار لداعش ومعمل تفخيخ ودراجة نارية ومركز قيادة ومفرزة هاون، وتطهير طرق لمسافة٧٥ كم".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون