عام
2017/09/23 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 581   -   العدد(2024)
موسيقى السبت: كونشرتو الكمان لشوستاكوفيتش
موسيقى السبت: كونشرتو الكمان لشوستاكوفيتش


ثائر صالح

 نعود في هذا الكونشرتو رقم 1 الى أجواء الاتحاد السوفييتي الداكنة في أواخر الأربعينات. فقد خرجت البلاد من الحرب العالمية الثانية منتصرة لكن منهكة، بفعل الدمار الهائل الذي لحِق بالمدن والخسائر البشرية الباهظة التي تعين على السوفييت تقديمها من أجل القضاء على النازية. شهد الاتحاد السوفييتي حركة بناء وتطوراً علمياً كبيرين بعد الحرب، لكن على صعيد الفنون والثقافة، لم يكن الأمر وردياً الى هذا الحد، فقد تسببت الجدانوفية (نسبة الى القائد الشيوعي اندري الكساندروفيتش جدانوف 1898 – 1848) في وضع المزيد من القيود على الفنون، خاصة بعد تشكيل الكومنفورم (المكتب الإعلامي للأحزاب الشيوعية والعمالية، تأسس سنة 1947 وحل سنة 1956) عبر وضعها في خدمة الماكنة الدعائية والاعلامية لمحاربة البرجوازية والامبريالية.. إلخ. وقصص اتهام جدانوف لشوستاكوفيتش وبروكوفييف (1891 – 1953) بالشكلانية سنة 1948، وقبله الحملة التي شنها سنة 1946 ضد الشاعرة آنا أخمتوفا (1889 – 1966) معروفة.ألف دمتري شوستاكوفيتش (1906 – 1975) كونشرتو الكمان في لا الصغير سنة 1947، وكتبه خصيصاً لعازف الكمان الكبير دافيد اويستراخ (1908 – 1974) لكنه لم ينشره لتأكده من رفض القائمين على السياسة الثقافية له، وقد أثبتت الأحداث صحة هذا الحدس. لم ينشر العمل إلا سنة 1955 بعد التغيرات الكبيرة التي أعقبت المؤتمر العشرين. مع ذلك، ورغم تبدل المناخ السياسي في الاتحاد السوفييتي، قررت الدوائر الثقافية أهمال الكونشرتو، ولم يكن ليقدم لولا الحماس الشديد الذي لقيه من اويستراخ. يعد هذا العمل من بين أهم أعمال شوستاكوفيتش. وقد قدمت العازفة ليزا باتياشفيلي الكونشرتو مع فرقة فيلادلفيا بقيادة يانيك نيزيه – سيغان في أيار 2015 في عرض يقول عنه النقاد أنه الأفضل لغاية الآن.الحركة الأولى "نوكتورن" أي قطعة ليلية، هي قطعة داكنة مظلمة بالفعل، ليلة من الليالي الروسية الشتوية الحالكة. الحركة الثانية، سكرتسو (حركة ثلاثية الايقاع تكون الحركة الثالثة في السوناتا أو السيمفونية عادة)، وهنا يستعمل شوستاكوفتش توقيعه الذي يتألف من الأحرف الأولى من اسمه: ره، مي بيمول، دو، سي (هذه النغمات تكتب بالنظام الأوروبي D, Es, C, H)، لكنه ليس لحنا أساسياً هنا مثلما سيأتي لاحقاً في كونشرتو التشلو، وعلى الخصوص في رباعيته الوترية الثامنة (1960)، أو كما وضّفه في الحركة الثالثة من السيمفونية العاشرة (1953) حيث يتسارع الايقاع كل مرة يعزف فيها اللحن- التوقيع. استعمل شوستاكوفيتش شكل الباساكاليا للحركة الثالثة – في بناء لحني معقد – ليبني واحدة من أهم القطع الموسيقية التي ألفها. ولشوستاكوفيتش اهتمام كبير بالأشكال الموسيقية القديمة التي كانت مستعملة في عصر الباروك، فقد ألف في شكل البرليود والفوغا 24 قطعة بكل السلالم الصغيرة والكبيرة في محاكاة لعمل باخ الشهير المسمّى "الكلافير المعدل". قد يتصور السامع هنا وجود جماهير غفيرة في مسيرة بسبب لحن القرار المتكرر، لا نعرف أن تسير، لكن، وكما اعتدنا من شوستاكوفيتش، هناك على الدوام فسحة من الأمل تلوح في الأفق البعيد. يختتم العمل بشكل روندو للحركة الأخيرة الرابعة تحت مسمّى برلسك (سخرية أو تهريج) تتيح للمستمع أن يتخلص من ضغط الحركات السابقة التي يغلب عليها اللون القاتم. والروندو هو شكل من أشكال التأليف الموسيقي يعتمد الشكل الثلاثي (مثلاً أ ب أ).

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون