المزيد...
سياسية
2017/09/23 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 340   -   العدد(2024)
قوّة كنديّة خاصة تقدِّم الإسناد فـي عمليّة الحويجة


 ترجمة / حامد أحمد

قررت الحكومة الكندية إرسال فريق من مهندسي القوات المسلحة الكندية للعراق لتدريب قواته على تقنيات الكشف عن العبوات الناسفة وإبطال مفعولها. وكان فريق متقدم من الخبراء قد أرسل سابقا، وفق برنامج الناتو لتدريب القوات الامنية العراقية الذي أعلن عنه في مؤتمر الحلف الذي عقد في وارشو صيف عام 2017 .
وجاء في بيان صحفي، صادر عن وزارة الدفاع الكندية، أن فريقا من 12 مهندسا خبيرا بالتعامل مع المتفجرات سيرسل الى العراق خريف هذا العام في مهمة جديدة لتدريب القوات الامنية العراقية على مهارات الكشف عن العبوات الناسفة وإبطال مفعولها .
يذكر أنّ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يدير برنامجا خاصا بتدريب القوات العراقية على تقنيات الكشف عن العبوات الناسفة وإبطال مفعولها .
وعلق مسؤول عسكري كندي، في تصريحات له في هذا الشأن، بالقول انه لم يتخذ قراراً بعد فيما إذا ستنفذ كندا برنامجها الجديد في تدريب القوات العراقية ضمن إطار حلف الناتو أو برنامج التحالف الدولي.
وكانت الحكومة الكندية قد مددت في نهاية حزيران الماضي نشر قواتها الكندية في العراق لسنتين إضافيتين، ولم يتضح بعد نوع المهام التي سيتولاها الفريق الجديد في العراق بعد القضاء على مسلحي داعش في البلد . من جانب آخر، أكد المسؤول العسكري الكندي أنّ فريقاً من مدربي القوات الخاصة الكندية يقوم الآن بمساعدة القوات العراقية وهي تزحف نحو تحرير مدينة الحويجة، أحد آخر معاقل تنظيم داعش في العراق .
وكان المتحدث باسم قيادة القوات الخاصة الكندية الميجر جنرال اليكزاندر كاديوكس قد ذكر، في تصريح له الاسبوع الماضي، ان فريقا من القوات الخاصة قد غادر الموصل في مهمة جديدة لدعم القوات العراقية في حملتها القادمة لتحرير الحويجة.
ونقل عن الميجر جنرال كاديوكس قوله إن قوات خاصة كندية عالية التدريب، التي ساعدت قوات البيشمركة في عمليات تحرير الموصل قد غادرت مواقعها في الموصل لتركز على مهامها الجديدة لتحرير مدينة الحويجة.
ورغم ذلك ذكرت وزارة الدفاع الكندية في بيانها ان القوات الكندية ستبقى تمارس دورها في تقديم المشورة للقوات المحلية في الموصل . وخلال عمليات تحرير الموصل كانت الحويجة محاصرة بالقوات العراقية منذ عام ولكن لم يتم تحريرها بعد. ويتواجد في العراق حوالي 200 جندي من القوات الخاصة الكندية ضمن إطار التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق وسوريا، ومن ضمن نشاطاتها في المنطقة تشييد مستشفيين ميدانيين في العراق مع استخدام طائرتي نقل هليكوبتر تنفذ مهام تزويد طائرات التحالف بالوقود وامتلاكها لطائرة استطلاع لدعم القوات ضد داعش.
عن: موقع CBC News  الكندي



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون