سياسية
2017/09/23 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 510   -   العدد(2024)
قرار لمجلس الأمن يمهِّد للتحقيق بجرائم داعش بحق الإيزيديين
قرار لمجلس الأمن يمهِّد للتحقيق بجرائم داعش بحق الإيزيديين


 بغداد / ا ف ب

قرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم الخميس، تشكيل فريق تحقيق أممي لجمع الأدلة المرتبطة بمجازر تنظيم داعش بحق الأقلية الإيزيدية وغيرها من الفظائع التي ارتكبتها المجموعة الإرهابية في العراق.
وصاغت بريطانيا مسودة القرار الذي يهدف إلى جلب مرتكبي جرائم الحرب من تنظيم داعش إلى العدالة.

وبعد أشهر من الضغوطات عليها، وافقت بغداد في آب المنصرم على التحقيق الذي أشار القرار إلى أنه "سيدعم الجهود المحلية" لمحاسبة عناصر تنظيم داعش عبر "تجميع الأدلة والحفاظ عليها" في العراق.
وسيقدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في غضون 60 يوما للمجلس تفاصيل مهمة لجنة التحقيق التي ستعمل مع الجانب العراقي.
وسيجمع المحققون الأدلة المتعلقة بـ"جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعية" التي ارتكبها تنظيم داعش لاستخدامها في المحاكم العراقية، بحسب القرار. ووصفت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، القرار بأنه "خطوة أولى مهمة نحو التعاطي مع الموت والمعاناة والإصابة التي يعاني منها ضحايا الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في العراق، وهي جرائم تتضمن الإبادة الجماعية".
وحضرت جلسة التصويت المحامية أمل كلوني، زوجة الممثل الهوليوودي جورج كلوني، وكيلة الدفاع عن النساء الإيزيديات اللواتي تمكنّ من الفرار من قبضة التنظيم الإرهابي بعدما احتجزهنّ عندما اجتاح منطقة سنجار في آب، 2014.
وجلست المحامية البريطانية من أصل لبناني التي كانت قد طالبت المجتمع الدولي مرارا بالتحرك في هذا المجال، أثناء جلسة التصويت بجانب نادية مراد، وهي ناجية إيزيدية من قبضة تنظيم داعش.
وفرّ عشرات الآلاف من الإيزيديين من مجزرة آب عام 2014 التي وقعت في سنجار حيث وثقت تحقيقات هيئات تابعة للأمم المتحدة شهادات مروعة للانتهاكات التي تعرضت لها النساء والفتيات. ووصفت الأمم المتحدة المجازر بحق الإيزيديين بأنها عملية إبادة جماعية. ويعتقد أن هناك نحو 3000 امرأة لا يزلن محتجزات لدى تنظيم داعش. وتعليقاً على القرار، قال وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، خلال كلمة العراق في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، إن "قرار تجريم داعش انتصار للعدالة الإنسانية، وهو رفض عملي لوحشيته"، مبيناً أن "داعش مارس انتهاكات بحق سكان المناطق التي سيطر عليها".
وأضاف الجعفري أن "الانتصار الذي تحقق في العراق هو محصلة وحدة شعبه"، داعياً المجتمع الدولي إلى "تقديم أكبر مساعدة لإعادة تأهيل الناجين من الإرهاب".
عقب ذلك، أشاد رئيس الجمهورية، أمس الجمعة، بتصويت مجلس الأمن الدولي على قرار يقضي بمحاسبة "داعش" عن الجرائم التي ارتكبها في العراق.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون