المزيد...
محليات
2017/09/23 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 892   -   العدد(2024)
ذي قار: منظمات ترصد زيادة معدلات التسرّب من المدارس بسبب الفقر
ذي قار: منظمات ترصد زيادة معدلات التسرّب من المدارس بسبب الفقر


 ذي قار/ حسين العامل

حذرت منظمات مجتمعية في ذي قار، أمس الجمعة، من ارتفاع تسرب الطلبة من المدارس بسبب زيادة معدلات الفقر في المحافظة، وفيما أشارت الى تبني حملة مدافعة لدراسة الظاهرة ميدانياً في  10 مدارس بالمحافظة، اكدت عقد ندوات للمختصين بهذا الشان ورفع توصياتها الى ادارة المحافظة ومجلس المحافظة ومديرية التربية وإدارات المدارس  
وقالت رئيس الهيئة الادارية لمركز تمكين للمشاركة والمساواة علياء الشويلي لـ"المدى"، إنه "من خلال فعاليات حملة المدافعة التي اطلقتها منظمتنا (مركز تمكين للمشاركة والمساواة) وبالتعاون مع فريق شابات ذي قار أعددنا دراسة ميدانية حول مدى التزام ادارات المدارس بتدريس مادتي الرياضة والتربية الفنية وقد تمكنا من زيارة واستهداف ١٠ مدارس ثانوية وإعدادية في أماكن متفرقة من المحافظة لتكون كعينة لدراسة المشكلة ".
وأضافت الشويلي إن "الدراسة الميدانية التي اجريناها خلال النصف الأول من العام الدراسي للسنة الحالية كشفت عن جملة من المشاكل التي تواجه الطلبة من بينها ضعف كبير في حصولهم على دروس التربية الفنية والرياضة في ظل تلكوء ملحوظ لدور المرشد التربوي في هذا المجال ".
وأشارت الشويلي الى أن " هناك اعتقادا سائدا بان دروس الرياضة والتربية الفنية دروس ثانوية وغير أساسية وهو ما يسمح باهمالها والتجاوز على حصصها واعطاؤها للدروس الأخرى".
وأكدت الشويلي على "اهمية هذه الدروس في إعادة الحيوية والنشاط والايجابية لدى الطلبة واكتشاف المواهب الفتية وتنميتها وتطويرها ولاسيما في مدارس البنات حيث تعتبر هذه الدروس هي المجال الوحيد لاكتشاف مواهب الطالبات في ظل الأوضاع المجتمعية الراهنة التي لا تتيح للفتيات المشاركة في النشاطات العامة".
وحذرت رئيس الهيئة الادارية لمركز تمكين للمشاركة والمساواة من الآثار النفسية الناجمة بـ "حصر الدراسة في المدارس بالمناهج العلمية فقط"، مشيرة الى أن "إهمال الدروس الفنية والرياضية من شأنه أن يجعل المناهج الدراسية مملة وغير محفزة للطالب على مواصلة الدراسة وهو ما قد يدفع بشريحة من الطلبة الى التسرب من مقاعد الدراسة".
ولفتت الى أن "الأسباب الطاردة من البيئة المدرسية أصبحت كثيرة ومن أبرزها ضعف الاهتمام بالمواد الترفيهية وضعف واضح في دور المرشد التربوي والنفسي كون المدارس الابتدائية غير مشمولة بالارشاد التربوي النفسي".
وأضافت إن "تفاقم مشكلة إهمال دروس الرياضة والتربية الفنية في المدارس ذات الدوام الثلاثي والرباعي حيث تلجأ ادارات المدارس للزحف على تلك الدروس واقصاءها من اجل تكييف المناهج مع ساعات الدوام التي يجري تقليصها في المدارس ذات الدوام الثلاثي والرباعي" .
وعن توصيات الندوة التي عقدت لتدارس مشكلة إهمال دروس التربية الفنية والرياضة قالت عضوة فريق شابات ذي قار الباحثة الاجتماعية صابرين كامل لـ"المدى"، ان " المشاركين في الندوة الحوارية حول (واقع تدريس مادتي التربية الفنية والرياضة ودور المشرف التربوي) التي نظمتها منظمة تمكين بالتعاون مع فريق شابات ذي قار أسفرت عن عدة توصيات أبرزها التشديد على الاهتمام بدروس التربية الفنية والرياضة وان تكون تلك الدروس هي الاولى في جدول الحصص المدرسية وليست الأخيرة، وأن لا يسمح بالتجاوز عليها لأهميتها في تخفيف الضغط على الطلبة والترفيه عنهم واكتشاف وصقل مواهبهم".
وأضافت كامل "كما أكدت التوصيات على ضرورة تزويد المدارس بالتجهيزات الرياضية والمستلزمات الفنية وتخصيص قاعة للرسم وتوفير ساحات ملائمة لممارسة النشاطات الرياضية ، وأن تكون للمديرية العامة للتربية ملاعبها وقاعاتها الخاصة ليتمكن الطلبة من ممارسة النشاطات والفعاليات التي يهتمون بها ".
وأردفت "كما دعت التوصيات الى فتح دورات خاصة لتطوير قدرات مدرسي الرياضة والفنية والمرشدين التربويين وزيادة أعدادهم بما يتناسب مع عدد المدارس بالمحافظة وبما يساعد على اكتشاف المواهب وتنميتها".
وتابعت كامل هذا و"تبنت الندوة عدة توصيات تخص ادارة المحافظة ومجلس المحافظة من بينها تخصيص الأموال اللازمة لشراء التجهيزات الرياضية حيث لم تخصص الأموال لهذا المجال منذ أربعة اعوام ، كما شددت على ضرورة استحداث كلية للفنون الجميلة في المحافظة لرفد المدارس بالمدرسين الاختصاص ".
 وشددت عضوة فريق شابات ذي قار على "ضرورة حث أولياء أمور الطالبات على تشجيع بناتهم على الاهتمام بالتربية الفنية والرياضة وذلك من خلال اجتماع مجالس الأباء أو إقامة الندوات لهذا الغرض".
وكانت لجنة التربية والتعليم العالي في مجلس محافظة ذي قار كشفت في الـ ( 19 ايلول 2017 ) عن قرار وزاري يقضي بتقليص حصة الطلبة من القرطاسية واقتصار توزيعها على الصفوف الثلاثة الاولى في المدارس الابتدائية، وفيما عدت اللجنة القرار بانه يشكل تهديداً لمكاسب التعليم المجاني وإلزامية التعليم، حذرت من ارتفاع معدلات تسرب الطلبة من مقاعد الدراسة وتفاقم مشكلة الأمّية.
وتضم مدارس محافظة ذي قار أكثر من 567 ألف تلميذ وطالب، يتوزعون على مختلف المراحل الدراسية  (رياض الأطفال، ابتدائية، متوسطة، اعدادية، ثانوية، معاهد معلمين وتعليم مهني)، في حين تضم المحافظة نحو (1137) بناية مدرسية تداوم فيها أكثر من 2000 مدرسة أو معهد، معظمها بدوام ثنائي أو ثلاثي وبعضها بدوام رباعي والكثير منها يعاني من التقادم .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون