رياضة
2017/09/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 377   -   العدد(2025)
شباب سوريا يجهّز ناشئي العراق للمونديال


 البصرة/ حيدر الحمود

بدعوة من اللجنة الأولمبية العراقية يحلّ فريق شباب سوريا ضيفاً على العراق في مباراتين تجريبيتين اليوم الأحد والثلاثاء القادم على ملاعب المدينة الرياضية في البصرة ضمن استعدادات منتخبنا لكأس العالم للناشئين، بينما يستعد المنتخب السوري لتصفيات آسيا للشباب.
وكان المنتخب الشقيق قد وصل الى البصرة الخميس الماضي بغياب مدربه الأول رأفت علي المتواجد مع نادي الوحدة السوري لقيادته في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي عن غرب القارة الآسيوية أمام القوة الجوية.
(المدى) تواجدت في المؤتمر الصحفي الذي حضره مدرب منتخبنا الكابتن قحطان جثير وعن الجانب السوري مساعد المدرب ضرار ياسين الرداوي ،حيث قدم الأخير شكره للجانب العراقي على الحفاوة الكبيرة التي حظيت بها بعثة المنتخب السوري في العراق، وأضاف إن منتخبنا حديث التكوين وهذه أول بروفة لنا استعداداً لتصفيات آسيا وجاء اختيارنا للعراق مدروساً لتقارب الكرة العراقية مع اسلوب وطبيعة البنية الجسمانية لمنتخبات مجموعتنا التي تضم إيران والأردن وفلسطين.وقال أن الكرة السورية بحاجة الى تجديد الدماء بعد أن افتقدنا دوري الفئات العمرية في السنوات السابقة، ومن المؤمل أن تعود المسابقة لانها أمر مهم بالنسبة لنا، أما بخصوص المباراتين أمام الاشقاء العراقيين فهي للثبات على الأسماء التي سندخل بها التصفيات الآسيوية بغض النظر عن النتائج. وختم حديثه بمناشدة الاتحادين الآسيوي والدولي برفع الحظر عن ملاعب العراق لما يملكه من منشآت تستحق الإشادة.ومن ناحيته شكر قحطان جثير الجانب السوري على تلبية الدعوة وتمنى لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني العراق، وأضاف بعد فشل معسكري اسبانيا واندونيسيا بسبب الأمور المالية كان لابد لنا إيجاد بديل مناسب لاختتام تحضيراتنا قبل الدخول بمعترك نهائيات كأس العالم وكانت الاستجابة سريعة من قبل اللجنة الأولمبية العراقية بتحمّل كافة النفقات وهذا أمر يحسب للكابتن رعد حمودي الذي كان خير سند لنا ، لافتاً الى انه على الرغم من اختلاف المدارس التي سنواجهها في البطولة، لكن لدينا ثقة كبيرة بلاعبينا ونتأمل أن نقدم عرضاً يليق بسمعة الكرة العراقية والآسيوية .

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون