رياضة
2017/09/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 802   -   العدد(2025)
الشرطة يتسلح بخبرة باكيتا طمعاً بألقاب الموسم
الشرطة يتسلح بخبرة باكيتا طمعاً بألقاب الموسم


 بغداد/ حيدر مدلول

 صفقات العيار الثقيل تشعل أزمة مع الاتحاد


أنهى البرازيلي ماركوس باكيتا الشكوك حول أمكانية التخلي عن فريق نادي الشرطة لكرة القدم بعد العروض الكثيرة التي تلقاها من أندية خليجية يقف في مقدمتها نادي الشباب السعودي حيث وصل صباح أول أمس الجمعة الى مطار بغداد الدولي بعد حصوله على تأشيرة الدخول الى العراق من قبل وزارة الداخلية على أثر التوقيع الرسمي لعقده مع رئيس النادي إياد بنيان عبر البريد الألكتروني.
وأصبح باكيتا المدرب الأجنبي الرابع الذي يتولى رئاسة الملاكات التدريبية في دوري الكرة الممتاز بعد الروماني تيتا مدرب فريق الطلبة والسوري حسام السيد مدرب فريق القوة الجوية حامل اللقب ومواطنه فجر إبراهيم مدرب فريق الميناء البصري حيث ستكون المهمة الأولى في العراق بعد أن كان من أبرز المرشحين لقيادة المنتخب الوطني لكرة القدم خلفاً للمدرب راضي شنيشل الذي تمّت إقالته من قبل اتحاد الكرة بعد الخروج المبكّر من المنافسة على بطاقتي التأهل الى مونديال روسيا التي حصدهما منتخبا اليابان والسعودية.
وجاء تمسّك باكيتا بالعقد الرسمي مع الشرطة  لكونه من المدربين الذين يحترمون عقودهم بشكل أساسي بحكم الفترة الطويلة التي قضاها في الخليج العربي بشكل خاص والمنطقة العربية حيث كان فريق الزمالك المصري آخر فريق عربي يتولى الإشراف على قيادته الى جانب صِدقية إدارة النادي واللجنة الفنية التي يترأسها الرئيس إياد بنيان في التعامل معه طيلة المفاوضات التي جرت بينهما وتوجّت في النهاية بالإتفاق على الجوانب الإدارية  والمالية اللتين مهّدتا الطريق للتوقيع الرسمي على العقد.
وقدّمت إدارة نادي الشرطة الرياضي المدرب باكيتا وملاكه المساعد المكوّن من سعد حافظ وأحمد صلاح ونوري عبد زيد مدرباً لحراس المرمى في مؤتمر صحفي عقدته عصر أمس السبت في القاعة الرئيسية لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجادرية بالعاصمة بغداد تم فيها دعوة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية لتغطية الوقائع التي تم فيها التطرّق الى برامج إعداد الفريق الأول لكرة القدم في النادي تحضيراً لدوري الكرة الممتاز المؤمّل انطلاقه منتصف تشرين الثاني المقبل.
ونجحت إدارة نادي الشرطة في ضمّ قائد المنتخب الوطني لكرة القدم علاء عبد الزهرة الذي توّج هدافاً للموسم الماضي برصيد 23 هدفاً والمهاجم أيمن حسين ومدافع فريق اتحاد كلباء الإماراتي سلام شاكر وعلي فائز مدافع فريق ريزا سبور التركي على سبيل الإعارة الى جانب الغاني اكوتي  منساه واللاعب عمار عبد الحسين القادمين من صفوف فريق الميناء البصري ومدافع المنتخب الوطني حسام كاظم القادم من فريق النفط وصانع ألعاب فريق الطلبة ستار ياسين وحارس مرمى فريق غاز الشمال نيرمان خضر في أبرز صفقاته خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية التي ستنتهي يوم 3 تشرين الثاني المقبل، فيما تم إلغاء عقد اللاعب عمر جبار بعد مشاركته مع فريق كربلاء في المباراة الودية الدولية مع فريق مشهد الإيراني التي أقيمت بمناسبة حفل الافتتاح الرسمي لملعب المدينة في حين تم تجديد عقود اللاعبين محمد حميد  وأحمد باسل ووليد سالم ومهدي كامل ونبيل صباح وأمجد وليد وعبد القادر طارق وأحمد أياد وأحمد محمد وحسين عبد الواحد لموسم جديد بعد العروض المتميزة التي قدموها في الموسم الأخير الذي حلّ فيه فريق الشرطة بالمركز الثالث برصيد 75 نقطة.
وأسهم أرتفاع أسعار اللاعبين الجدد الذين أنضموا الى صفوف فريق الشرطة في إشعال أزمة مع اتحاد الكرة لكون الأخير وضع مبلغ 150 مليون دينار كحد أعلى لسقوف عقود الأندية المشاركة في دوري الكرة الممتاز مع اللاعبين المحليين أو المحترفين وهو الشرط الوحيد لمصادقة العقود من قبله نظراً لظروف التقشّف التي يمرّ بها البلد مما أسهم في تقليل الميزانيات التي تم تخصيصها للأندية من قبل الوزارات والمؤسسات والحكومات المحلية الراعية لها حيث يعد الشرطة من الأندية الجماهيرية في العاصمة بغداد والمحافظات الذين تجاوزت عقود عدد من اللاعبين مبلغ 400 مليون دينار.
وأعطت لجنة التراخيص في اتحاد الكرة الى نادي الشرطة مهلة أخيرة ستنتهي يوم الثالث من تشرين الثاني المقبل من أجل الإيفاء بالمعايير اللازمة للحصول على الرخصة الكاملة حيث يمتلك حالياً رخصة معلّقة بسبب عدم حصوله على عقد إيجار رسمي له من قبل وزارة الشباب والرياضة بخصوص ملعب الشعب الدولي كما هو الحال مع أندية الزوراء والقوة الجوية والطلبة حيث بات مهدداً بإلغاء الرخصة في حال انقضاء المهلة التي ستبعده عن المشاركة في النسخة المقبلة من دوري الكرة الممتاز وتمثيل الكرة العراقية في الاستحقاقات الآسيوية التي تنتظره خلال الموسم الجديد.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون