عام
2017/09/25 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 719   -   العدد(4026)
"العربانة" تتربع على خشبة مسرح الجمهورية في القاهرة.. و"انفرادي" تتهيأ للعرض
"العربانة" تتربع على خشبة مسرح الجمهورية في القاهرة.. و"انفرادي" تتهيأ للعرض


متابعة المدى

تواصل فرقة مسرحية (العربانة) اجراء تمارينها اليومية على مسرح ميامي وسط القاهرة، بحضور اعلامي متابع لتنقلات الوفد العراقي من فندق السفير، حيث يقيم الوفد لغاية مقر المسرح وعبر سيارة ميكروباص . وفي المسرح وبينما يتهيأ ابطال العمل للنزول الى الخشبة، يتسارع الصحافيون نحو ممثلينا لأخذ تصريحات عراقية خاصة بالعمل، ثم يعلن مخرج العمل عن بدء التمرين، مطالباً جميع الاعلاميين مغادرة المسرح حفاظاً على سرية العمل بالرغم من خلو المهرجان من جائزة التحكيم واقتصار العروض على المنافسة الاعتبارية والمناحي الفنية فقط، لكن التكتم على فحوى ثيمات العرض حماية للفكرة من الحرق، لاسيما من وجود صحافيين متربصين بكل شاردة وواردة..
يقول الفنان عزيز خيون عن المشاركة في المهرجانات المسرحية:
بدأ يتصور البعض أن المشاركة في أي مهرجان مسرحي أو فني آخر نزهة وترفيه أو سياحة، فهو هنا واهم، إذ تترتب على هذه المشاركة اعباء ومسؤوليات مضنية يحدوها انفعال مستمر وقلق مسيطر، ليس مخافة الفشل والاخفاق، لا قدّر الله، بل لأنك في ذلك تمثل بلدك خارج حدوده لتقدم مستوىً ثقافياً وفنياً وحضارياً وأخلاقياً، حتى يمكنك من أن تعكس ما اؤتمنت عليه من قبل جمهورك هناك الذي ينتظر منك ايصال أمانة الرسالة للعالم.
وعلى صعيد متصل، اعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان القاهرة الدولي في دورته 24، عن موعد اقامة العرض المسرحي العراقي (العربانة) وسيكون يومي 24-25 من الشهر الحالي موعداً رسمياً وعلى خشبة مسرح الجمهورية وسط القاهرة.
يذكر أن الهيئة العربية للمسرح ومقرها القاهرة، هي من وجهت دعوة رسمية للعراق للمشاركة بعملين مسرحيين هما العربانة للمخرج عماد محمد والمؤلف حامد المالكي وبطولة الفنان الكبير عزيز خيون والفنانة زهرة بدن والفنان يحيى ابراهيم وآخرين، وكذلك مسرحية (انفرادي) لحيدر جمعة وبديع نادر وكلا العملين رشحا بالاختيار من بين عشرات الأعمال المسرحية العربية والعالمية وذلك للسمعة الرفيعة التي يتمتع بها المسرح العراقي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون