سياسية
2017/09/26 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1124   -   العدد(4027)
كركوك تفرض حظراً ليليّاً للتجوال في بعض مناطقها


 كركوك/ رويترز- ا ف ب

أعلنت محافظة كركوك حظراً ليليّاً للتجول بالمدينة النفطية العراقية مع تصاعد التوتر بسبب الاستفتاء الذي تنظمه السلطات الكردية المحلية وترفضه الحكومة المركزية في بغداد.
وأعلنت محافظة كركوك التي يقودها الكرد بشمال العراق نبأ حظر التجوال في بيان نقلته رويترز.
واعتبر العرب والتركمان قرار حكومة إقليم كردستان بقيادة رئيس الإقليم مسعود بارزاني ضم كركوك إلى الاستفتاء على الاستقلال عن العراق إجراء يهدف لتعزيز سيطرة الكرد على المدينة المتعددة الأعراق.
وفي سياق متصل، قال العقيد افراسيو قادر، من شرطة كركوك التابعة لوزارة الداخلية، لوكالة فرانس برس، "تم فرض حظر تجوال شامل في مدينة كركوك بهدف ضبط الامن، بأمر من المحافظ وقائد الشرطة، ويستمر حتى إشعار آخر".
وأضاف ان "الحظر تم فرضه في وسط المدينة وفي الاحياء التركمانية والعربية" الواقعة في وسط وجنوب المدينة.
وشهدت شوارع المدينة خلال النهار، احتفالات تخللها إطلاق نار في الهواء واحتفالات تزامناً مع الاستفتاء فيما شهدت الاحياء التركمانية والعربية هدوءاً تاماً.
وقال مصدر في الشرطة رفض كشف هويته، لوكالة فرانس برس، ان حظر التجوال فرض بهدف تجنب التوتر بين مختلف مكونات كركوك.
وتشهد الاحياء ذات الغالبية الكردية، في شمال المدينة، حركة طبيعية واحتفالات تزامناً مع الاستفتاء، وفقاً لمراسل فرانس برس.وفرضت قوات الشرطة إجراءات مشددة شملت منع التنقل او السير في وسط وجنوب المدينة حيث بدت شوارعها خالية تماما، بحسب المصدر.وتزامن حظر التجوال مع مطالبة مجلس النواب الحكومة بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان، وأبرزها محافظة كركوك الغنية بالنفط.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون