اقتصاد
2017/09/27 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1212   -   العدد(4028)
خارج الحدود




بكين
روسيا تحتفظ بصدارة موردي النفط للصين للشهر السادس في آب
واصلت روسيا تفوقها على السعودية متصدرة قائمة أكبر موردي النفط الخام إلى الصين للشهر السادس في آب حيث زادت شركات التكرير المستقلة مشترياتها في الوقت الذي أقبلت فيه المصافي الحكومية على شراء شحنات محمولة بحرا من ميناء كوزمينو بأقصى شرق روسيا.
وبلغ حجم واردات الصين النفطية من روسيا 4.426 مليون طن، أو نحو 1.04 مليون برميل يوميا، بانخفاض 4.5 بالمئة على أساس سنوي وفق بيانات تجارة السلع الأولية التفصيلية التي نشرتها الإدارة العامة للجمارك يوم الثلاثاء. وفيما يتعلق بالأشهر الثمانية الأولى من 2017، زادت الكميات القادمة من روسيا 13 بالمئة على أساس سنوي إلى 38.65 مليون طن بما يعادل 1.16 مليون برميل يوميا. وانخفضت إمدادات السعودية الشهر الماضي 16.2 بالمئة على أساس سنوي إلى 3.657 مليون طن، أو نحو 861 ألفا و200 برميل يوميا، لتتراجع المملكة إلى المرتبة الثالثة بعد أنجولا. وزادت شحنات أنجولا الشهر الماضي نحو 28 بالمئة على أساس سنوي إلى حوالي 983 ألفا و500 برميل يوميا حسبما تظهر البيانات. وانخفضت الإمدادات السعودية للفترة من كانون الثاني إلى آب 1.7 بالمئة على أساس سنوي إلى 34.24 مليون طن، أو 1.03 مليون برميل يوميا. كانت شركة روسنفت الروسية الحكومية، أكبر منتج للخام في العالم، من المنتظر أن ترسل كميات تزيد 50 بالمئة من مزيج خام إسبو إلى بتروتشاينا الحكومية الصينية العام القادم مقارنة مع 2017. وبلغت واردات الصين من الخام الأميركي، التي بدأت العام الماضي، نحو 107 آلاف و620 برميلا يوميا في آب في حين وصل الإجمالي إلى 5.26 مليون طن للفترة من كانون الثاني إلى آب. وزادت الواردات من إيران الشهر الماضي 5.45 بالمئة على أساس سنوي إلى 3.34 مليون طن، أو 786 ألفا و720 برميلا يوميا، وهو أكبر حجم شهري منذ 2006 بحسب بيانات تومسون رويترز أيكون. وارتفعت الواردات القادمة من العراق 30 بالمئة إلى 736 ألفا و400 برميل يوميا وفقا للبيانات.
وانخفض إجمالي واردات النفط الصينية إلى أدنى مستوى منذ كانون الثاني عند نحو ثمانية ملايين برميل يوميا، حيث أُغلقت بعض المجمعات المستقلة في شاندونج لإجراء إصلاحات استغرقت أكثر مما كان متوقعا في ظل موجة من عمليات التفتيش البيئي تجريها الحكومة.


لندن
اليورو يسجل أدنى مستوى في شهر
هبط اليورو إلى أدنى مستوى في شهر أمس الثلاثاء بعد أسوأ يوم للعملة الأوروبية الموحدة منذ بداية العام في ظل قلق المستثمرين من أن مباحثات تشكيل ائتلاف حكومي قد تستمر لشهور في ألمانيا ربما تضغط على الاقتصاد وتزيد صعوبة تعزيز التكامل بمنطقة اليورو.
ودعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الاثنين إلى توخي الحذر بشأن الدعوات الفرنسية لاتحاد مالي. وفازت ميركل بولاية رابعة في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد لكن مازال أمامها أن تبذل جهودا مضنية في مهمة صعبة لتشكيل الحكومة. ومن المنتظر أن يستعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال كلمة في باريس يوم الثلاثاء خططه حيث يرغب في إجراء إصلاح جوهري لمنطقة اليورو يشمل وضع ميزانية لمنطقة العملة الأوروبية الموحدة وتعيين وزير مالية للمنطقة. وانخفض اليورو إلى 1.1811 دولار في التعاملات الصباحية في لندن وهو أدنى مستوياته منذ 25 آب بعدما هبط نحو 0.9 بالمئة يوم الاثنين مسجلا أكبر خسارة يومية منذ كانون الأول.
وكانت العملة الأوروبية الموحدة ارتفعت إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام عند 1.2092 دولار بعد اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي في السابع من أيلول. واستقر الدولار عند 111.73 ين بعدما هبط في وقت سابق أمام العملة اليابانية مع عودة المخاوف بشأن كوريا الشمالية في ظل تصاعد الحرب الكلامية بين بيونغ يانغ وواشنطن. وكان الين حقق مكاسب ضخمة أمام العملة الأميركية يوم الاثنين بعدما قال وزير خارجية كوريا الشمالية إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الحرب على بلاده وإن بيونغ يانغ تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات مضادة بما في ذلك إسقاط قاذفات أميركية وإن لم تكن في المجال الجوي لبلاده.
وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة تضم ست عملات رئيسية أعلى مستوياته في أربعة أسابيع.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون