محليات
2017/09/27 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 800   -   العدد(4028)
بالمختصر




بعقوبة: 270 قطعة أرض لضحايا الارهاب
أعلنت ادارة بلدية قضاء بعقوبة في محافظة ديالى، توزيع 270 قطعة أرض على جرحى العمليات الارهابية في القضاء.
وقال مدير بلدية بعقوبة، حيدر حسن أمين في تصريح صحافي، إن "المديرية وزعت 270 قطعة أرض على شريحة الجرحى والمصابين من جراء العمليات الارهابية في مركز القضاء والوحدات التابعة إليه".
واضاف ان "التوزيع أجري على الشريحة المذكورة حسب القرعة"، مبينا أن "هناك وجبات اخرى للجرحى وذوي الشهداء، سيتم توزيعها خلال الفترة
المقبلة".
وكانت محافظة ديالى، قد شهدت في وقت سابق توزيع مئات قطع الاراضي لشريحة الجرحى وذوي الشهداء.



التربية: المدارس جاهزة للدوام  
قالت وزارة التربية في بيان لها، إن "وزير التربية وجه كافة مفاصل الوزارة للعمل من اجل انجاح العام الدراسي الجديد، وليكون عاماً للتميز والابداع العراقي"، مضيفاً بأن "الوزارة بدأت حملتها في وقت مبكر من خلال تجهيز المدارس بالكتب المنهجية الجديدة والقرطاسية، فضلاً عن استمرار حملة مدرستنا بيتنا لجعل شكل مدارسنا أكثر بهاءً وجاهزية لاستقبال طلبتنا الأعزاء". وأكد البيان أن "الوزارة أيضاً عملت على تهيئة الأثاث المدرسي وبحسب الإمكانات من أجل استيعاب عدد الطلبة المتزايد"، متمنياً لجميع تلاميذنا الموفقية والنجاح لرفع اسم العراق عالياً في كافة المحافل العلمية والتربوية.



الطيران المدني يناقش مصير مطارات كردستان
كشفت مصادر صحفية، عن عقد اجتماع عاجل لمديرية الطيران المدني بعد قليل، لافتا الى انه سيخصص لمناقشة ملفي مطاري اربيل والسليمانية الخاضعين لإدارة اقليم كردستان. وقالت تلك الوسائل نقلاً عن مصدر لم يكشف عن اسمه، إن "مدير عام الطيران المدني وجه مدراء الاقسام في المديرية بعقد اجتماع طارىء، لغرض مناقشة ملفي مطاري اربيل والسليمانية الخاضعين من الناحية الواقعية تحت ادارة اقليم كردستان"، مشيرا الى ان "مديرية الطيران المدني تتعامل مع الموضوع وفق توجهات الحكومة الاتحادية التي طلبت من حكومة الاقليم بتسليم جميع المنافذ الحدودية من بينها المطارات".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون