سياسية
2017/09/27 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 371   -   العدد(4028)
اتفاق بين الجيش والحشد لتأمين طريق الأنبار الدولي


 بغداد/ المدى

قُتل ستة عناصر من تنظيم داعش، أمس الثلاثاء، بقصف جوي استهدف تجمعاً للتنظيم غربي الانبار، فيما كشف الحشد الشعبي عن اتفاق مع الجيش لتأمين الطريق الدولي وحماية المناطق المحرَّرة.
وقال الحشد الشعبي في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه، ان "طيران القوة الجوية واستناداً لمعلومات استخبارية قصف، مقراً كان يضم تجمعا لأمراء داعش، مما أسفر عن قتل ستة عناصر من داعش وتدمير عدد من الأسلحة كانت بحوزتهم في قضاء راوة غرب الانبار"، مبيناً ان "العملية الجوية أسفرت عن تدمير ورشة لتفخيخ العجلات تابعة لداعش بضربة نفذها على القضاء".
وكانت قوات الحشد الشعبي في محور غرب الأنبار،  قد أعلنت أول  من أمس الإثنين، عن تفكيك عدد من أبراج الاتصالات التي فخخها تنظيم داعش في المناطق المحررة غرب الأنبار.
وقال قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الانبار قاسم مصلح في بيان تلقته (المدى)، إنه "بالتنسيق مع قائد عمليات الانبار تم تفكيك وإدامة أبراج شبكات الاتصال في المناطق المحررة غرب المحافظة حيث تم إجراء الكشف الموقعي بعد تفكيكها من العبوات الناسفة التي زرعها داعش بطريقة معقدة لإحداث أكبر الاضرار عند تفجيرها لكن تمكنا من تفكيكها بجهود أبطال الحشد الشعبي".
وأضاف مصلح، أن "قوات الحشد الشعبي في محور غرب الانبار تواصل تأمين المناطق المحررة إضافة للحدود السورية وإدامة التماس مع الجيش السوري لمنع تسلل الإرهابيين الى داخل الأراضي العراقية".
وفي بيان، آخر، كشف مصلح، عن اتفاق بين الحشد والجيش العراقي لتأمين الطريق الدولي غربي المحافظة وحماية المناطق المحررة.
وأوضح مصلح، إنه عقد "اجتماعاً موسعاً مع قائد الفرقة الأولى في الجيش العراقي العميد الركن ستار جبار الغزي لبحث التنسيق المشترك بين الحشد الشعبي والجيش العراقي لتأمين المناطق المحررة والعمل على تحرير القرى المتبقية وتفتيشها وضمان خلوها من الإرهابيين"، مبيناً أن "الاجتماع أثمر عن نصب سيطرات مشتركة على الطريق الدولي وتأمينه للمارة كونه شرياناً اقتصادياً مهماً للبلاد".
من جانبه، أكد قائد الفرقة الاولى في الجيش، بحسب البيان، أن "الاجتماع جاء بنتائج مثمرة"، لافتاً إلى أن "هنالك نسيقاً كبيراً بين الجيش وقوات الحشد الشعبي في محور غرب الانبار".
وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الدفاع، عن تفجير 15 عبوة ناسفة وتدمير كدس من المتفجرات ضمن عمليات أمنية نفذها الجيش في مناطق غرب الانبار.
وأشارت وزارة الدفاع في بيان، الى انه "ضمن قاطع قيادة عمليات الانبار تمكن أبطال الفرقة الأولى من تفجير (٤) مقذوفات مختلفة، وتفجير (١٥) جلكاناً مع براميل C4، وتفجير مساطر ومواد أخرى مختلفة"، لافتة الى ان "عناصر من الفرقة الثامنة تمكنت من إلقاء القبض على أحد المطلوبين في سيطرة الكيلو60".
وتابع البيان، ان "عملية أمنية أخرى نفذتها الفرقة العاشرة أسفرت عن تفجير (١١) عبوة ناسفة بالقرب من الجسر الفلسطيني، غربي الانبار إضافة إلى اعتقال اثنين من الإرهابيين في منطقة سليجي بالتعاون مع مديرية أفواج الطرق الخارجية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون