سياسية
2017/09/27 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 583   -   العدد(4028)
ائتلاف الوطنيّة يعتزم المباشرة بـ"مباحثات سياسيّة" لإنجاح مبادرة علّاوي


 بغداد/ المدى

يعتزم ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي المباشرة بمباحثات مع القوى السياسية لتفعيل المبادرة التي أطلقها زعيمه عقب إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان، مؤكداً أن المبادرة تهدف لإيقاف تداعيات الاستفتاء ومباشرة المسؤولين في بغداد وأربيل في مفاوضات جدية.
وطرح علاوي يوم الإثنين مبادرة لتطويق الأزمة الناشبة بين بغداد وأربيل بشأن استفتاء إقليم كردستان وإيجاد التفاهمات والحلول المناسبة.
وقال رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري في تصريح لـ(المدى) أمس إن "المباحثات ستنطلق مطلع الأسبوع المقبل بين كل الشركاء لتفعيل المبادرة التي تقدم بها نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي"، لافتاً الى أن "الأجواء في الوقت الحاضر متشنجة ولا تساعد على البدء بالحوارات".
وتابع الشمري أن "الحوارات ستكون في بداية الامر مع الحكومة والقوى السياسية في بغداد قبل أن تنتقل إلى القوى السياسية في إقليم كردستان"، موضحاً أنه "ستشرك النقابات والكفاءات والنخب الإعلامية في كل الحوارات والمفاوضات".
وأوضح رئيس ائتلاف الوطنية أن "المبادرة صممت على مرحلتين؛ الأولى فتح الحوارات، والثانية تنفيذ ما تم التفاوض عليه".
وتضمنت مبادرة علاوي الدعوة لتجميد نتائج الاستفتاء خلال مرحلة انتقالية بناءة يجري فيها حوار وطني مسؤول وبنّاء لمعالجة كل أوجه الخلاف، بما يضمن ويحافظ على الإرث المشترك ويعززه ويكرس كل ما يوطد الأخوّة العربية الكردية، ويؤدي الى تحقيق العراق الاتحادي الديمقراطي الموحد.
كما نصّت المبادرة على أن يخضع مصير كركوك والمناطق المتنازع عليها لأحكام المادة 140 من دستور البلاد ومعالجة أوجه الإخلال بما يعمق المشاركة الوطنية ويستجيب لمصالح كل الشرائح فيها ويطفئ فتيل إثارة الفتنة في ما بينها. ودعت المبادرة التحالفات المشاركة في السلطة الى البدء بحوارات عملية بناءة على مدار الأسابيع القادمة للشروع باتخاذ كل ما يلزم لتصفية المظاهر التمييزية والاقتصادية والانفراد بالحكم، وتعديل كل القوانين التي تتعارض مع روح الدستور بإقامة الدولة الديمقراطية المدنية، دولة القانون والحريات والمواطنة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون