سياسية
2017/09/27 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1545   -   العدد(4028)
العبادي يُمهل الإقليم 72 ساعة.. وبارزاني يدعو لقراءة رسالة الاستفتاء بهدوء
العبادي يُمهل الإقليم 72 ساعة.. وبارزاني يدعو لقراءة رسالة الاستفتاء بهدوء


 بغداد/ المدى

جدّد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، رفضه نتائج الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان يوم الإثنين، وأمهل حكومة الإقليم ثلاثة أيام لتسليم المنافذ الحدوديّة والمطارات إلى السلطة الاتحادية، فيما دعا رئيس الإقليم مسعود بارزاني إلى قراءة رسالة الاستفتاء بهدوء. وقال العبادي، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، وتابعته (المدى)، إنّ "قيادات إقليم كردستان لم تستمع إلى المناشدات المحلية والدولية والإقليمية إزاء إجراء الاستفتاء غير الدستوري"، مؤكداً أنّ "بغداد لن تتفاوض بشأن نتائج الاستفتاء".
وأضاف العبادي، إنّ "الحكومة الاتحادية ستفرض سلطتها على إقليم كردستان بالدستور"، مردفاً بالقول "إننا لن نتنازل عن وحدة العراق وسيادته.
وأشار رئيس الوزراء، إلى أنّ "مجلس الوزراء، اتخذ عدداً من القرارات خلال جلسته ردّاً على إجراء الاستفتاء، تتضمن حظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى إقليم كردستان في حال لم يتم إخضاع المطارات والمنافذ الحدودية في الإقليم إلى سلطة الحكومة المركزية خلال 3 أيام".
وتابع رئيس مجلس الوزراء، إنّ "القرارات تتضمن غلق المنافذ الرسمية وغير الرسمية لإقليم كردستان مع الدول المجاورة"، لافتاً في الوقت ذاته  إلى أنّ "الإجراءات التي اتخذتها السلطة الاتحادية لن تمسّ كرامة المواطنين وخصوصاً أهالي إقليم كردستان".
وشدّد رئيس الوزراء، على أنّ "الموارد النفطية يجب أن تعود للموازنة الاتحادية لغرض توفير الرواتب لكلّ الموظفين بضمنهم الكرد". من جانبه، جدّد رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، دعوته لمواصلة الحوار الجاد والعقلاني بشأن مسألة الاستفتاء.
وقال بارزاني، في كلمة متلفزة، تابعتها (المدى)، إنّ "أربيل فعلت كلّ ما بوسعها طيلة المدة الماضية، ولكنّ بغداد لم تلتزم تجاه الإقليم وهو ما اضطرّنا إلى الذهاب باتجاه الاستفتاء".
ووصف بارزاني، رسالة شعب كردستان بالعقلانية، ودعا حكومة بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي إلى "قراءة رسالة الاستفتاء بشكل هادئ، آخذين بنظر الاعتبار الحقوق المشروعة لإقليم كردستان".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون