تشكيل وعمارة
2017/09/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2155   -   العدد(4030)
"فانتازيا المحرم" معرض جديد في بيروت لفيصل لعيبي
"فانتازيا المحرم" معرض جديد في بيروت لفيصل لعيبي


متابعة المدى

 

افتتح الفنان العراقي فيصل لعيبي على قاعة آرت سبيس الحمرا في بيروت، معرضاً شخصياً جديداً حمل عنوان (فانتازيا المحرم)..  ضمَّ عدداً من أعماله الفنية الجديدة .والفنان فيصل لعيبي تشكيليٌ يمارس فن الرسم منذ ما يقرب من خمسة عقود. حقق شهرة واسعة داخل العراق وخارجه. عُرف بتمرده على القوالب الفنية الجامدة، وبحبه للتناقضات. يتميز باستخدام أجواء المناخات العراقية بتقنيات عالية، لينطلق من المحلية إلى العالمية، وليحفر حروف اسمه في سماء الفن التشكيلي العراقي المعاصر. ويقيم الفنان لعيبي حالياً في العاصمة البريطانية لندن متفرغاً للفن، ويؤكد أن السنوات التي عاشها في الدول الأوربية أغنت كثيراً تجربته الفنية وساعدته على البحث عن ذاته. خلال مسيرته الفنية أقام الفنان فيصل لعيبي العشرات من المعارض داخل العراق وفي بلدان عربية وأجنبية مختلفة. وقد أقام عدداً من المعارض منها في أواخر أيار 2009 في عمان وحمل عنوان (كلاسيك عراقي) تناولت لوحاته الموروث البغدادي، وشخصيات عراقية تختزنها ذاكرته من بغداد الستينيات والسبعينيات. وعلى هامش هذا المعرض وقّع الفنان فيصل لعيبي كتاب (البحث عن الذات) الذي يتناول سيرته الذاتية ومراحل تجربته الفنية.نجاحات وشهرة واسعة حققها الفنان فيصل لعيبي في محطات المهجر التي مر بها، ورغم أنه أمضى في المهجر سنوات أكثر من تلك التي قضاها في الوطن، إلا أن ذاكرته لا تزال تختزن كل ما هو جميل في العراق الذي يحلم دوماً بالعودة إليه.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون