الاعمدة
2017/09/29 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 485   -   العدد(4030)
باليت المدى
قوة الشخصية الفنية
ستار كاووش




كان حضور الفنان العظيم فائق حسن كبيراً، وكانت شخصيته الفنية بالنسبة للرسامين الآخرين هي الغايَةُ والمَثَلُ الذي يجب أن يصله أو يكون عليه الفنان. فهو حين كان يُشير بأصابعه القوية التي تشبة أصابع عمال البناء أو يُحَرِّكُ غليونه في الهواء، يبدو وكأن قوة خفية تضيء شيئاً ما بداخله وتمنحه هالة مقدسة وتأثيراً مليئاً بالسحر. كانت شخصيته الفنية مثالاً لا يقبل الشك لشخصية الفنان الذي يريدها الجميع ويتوق لملامسة جوهرها والوصول اليها، أو الاقتراب منها كحد ادنى. هو الذي أسس الرسم العراقي وخرج كل الفنانين تقريباً من بين ظلال فرشاته وأبوَّتهِ وقوَّة مهاراته التي لا تبارى، وتَعَلَّمَ الجميع من ألوانه الواثقة القوية المؤثرة. لقد دَرَّسَني فائق الرسم في الأكاديمية مثلما دَرَّسَ مئات الفنانين على مدى عقود طويلة، لهذا عَرَفتُ شخصيته وتأثيره وسطوة سحره التي يمتلكها بشكل تلقائي، غير متكلف ولا مصطنع، وهو بالإضافة الى مهاراته التي لا تشوبها شائبة، وقوّة فنَّهُ التي عرفها القاصي والداني، تبقى شخصيته الفنية عصية على التكرار، وليس من السهل أن يجود تاريخ الرسم العراقي في جميع أوقاته بشخصية فذَّة وساحرة مثل شخصية فائق، أقول هذا الكلام رغم أني قد تعرفت والتقيت بفنانين مؤثرين وكبار ورائعين من كل العالم، وأغلبهم يتمتعون بشخصيات رائعة وغريبة وقوية ومؤثرة، لكن فائق حسن رغم بساطته الكبيرة تبقى شخصيته برأيي الشخصي، تملك شيئاً يشبه رنين الذهب، إنه الجمال الذي يقترب من الحكمة والمعلم الذي تحول الى نصف إله وهو يتجول بين أروقة الأكاديمية.
علـى مرِّ التاريخ كان هناك فنانون كثيرون يمتلكون شخصيات في غاية التأثير والقوة والتفرد، شغلوا مساحات واسعة بتأثيرهم، وتَتَطَلَّعُ الناس وتندهش بحضورهم وحتى بغيابهم، مثل يوجين ديلاكروا الذي يصفه معاصروه بالقوة والهيبة ويُشَبِّهونَهُ بواحد من تلك النمور التي كان مغرماً برسمها. زعيم الرومانتيكيين هذا ترك حينها سطوته على الجميع. وهناك الفنان غوغان المشاكس غريب الأطوار الذي لا يتوانى عن اعلان رأيه وحضوره حتى وأن تطلب ذلك استخدام يديه. وكذلك الفنان دييغو ريفيرا صاحب الجداريات العظيمة في المكسيك وتأثيره على كل المحيطين به، هذا الفنان ضخم الجثة الذي أحبَّتهُ فريدا ووقعت في غرامه حتى اختلطت روحها بروحه. وكذلك مانيه الذي التَفَّ حوله الانطباعيون الشباب، ليعلنوا اول ثورة في الفن التشكيلي ويَخْطونَ خطواتهم الجريئة نحو تغيير جذري في الرسم. وهناك إيضاً فنان البوب آرت أندي وارهول الذي كان أغلب زائري معارضه يحضرون لرؤيته هو وليس لمشاهدة أعماله الطباعية.
وفِي خضم كل هذا لا يمكننا أن ننسى اهم شخصية فنية أثرت كثيراً وغَيَّرَت نظرة الناس للفن خلال قرن كامل من الزمان، إنه الأسطورة بيكاسو الذي بَسَطَ ظلاله على  كل ملامح الفن الحديث وتأثر به عشرات الآلاف من الفنانين في كل بقاع العالم، هذا الفنان الاستثنائي الذي لم يكن يتردد بتشبيه نفسه بثور جامح، كان قد قام بزيارته مصوراً فوتغرافياً بِنيَّةِ تأليف كتاب عنه مع الكثير من الصور، ولكن بعد زيارات امتدت لبضعة أسابيع لمرسم بيكاسو قام المصور بتمزيق كل ما كتبه وصوره، واكتفى بصورة واحدة فقط كان قد صورها لبيكاسو من الخلف وهو عارٍ تقريباً ولا يرتدي سوى الشورت القصير، وكتب على الصورة (بيكاسو هو الشخص الوحيد الذي استطاع أن يدير ظهره للعالم) .
أعود لأستاذنا فائق حسن الذي كانت لشخصيته الفنية ضرورة تاريخية في وجود وولادة الرسم في العراق. سلام ومحبة وعرفان له كفنان وانسان ومعلم فتح الطريق أمامنا، وأوصلنا الى محطة معينة، لنكمل بعدها خطواتنا الملونة، كُلُّ واحد بطريقته وأسلوبه وما يناسب شخصيته ورؤيته الفنية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون