سياسية
2017/09/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2162   -   العدد(4030)
التحالف الدولي: الاستفتاء أبعدَ الأنظار عن داعش.. والأُمم المتّحدة ترغب بالمساعدة


 بغداد/ المدى

أكد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أن ازمة استفتاء إقليم كردستان أثرت على الجهود المبذولة من قبل  حكومتي بغداد وأربيل للقضاء على الإرهاب. وفي سياق متصل، أبدت الامم المتحدة رغبتها بالدخول على خط الوساطة في الازمة الراهنة بشأن الاستفتاء لتقريب المواقف وإيجاد الحلول.


وقال المتحدث باسم التحالف الدولي رايان ديلون، خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد، وتابعته (المدى)، إن "نتائج الاستفتاء بشكل عام أثرت على جهود القضاء على داعش في العراق"، مبيناً أن "الانتباه لم يعد مركّزاً على داعش كما كان الحال قبل الاستفتاء".
بدوره، أعلن  ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيتش، استعداده للتدخل والمساعدة في إيجاد الحلول بين بغداد وأربيل. وقال كوبيتش، عقب لقائه وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، بحسب بيان لمكتب الاخير، تلقته (المدى)، إن "العراق اليوم يحظى باهتمام العالم خصوصا بعد النصر الذي حققه على داعش"، مؤكداً "نحن في الأمم المتحدة مستعدون لمساعدتكم في حل المشكلة مع كردستان.. المجتمع الدولي مع وحدة العراق وسلامة
أراضيه". إلى ذلك، جدد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، التزام أنقرة الداعم لكل القرارات التي اتخذتها حكومة بغداد لحفظ وحدة البلاد.
وأكد يلدريم أن "تركيا ملتزمة بالتعاون والتنسيق الكامل مع الحكومة العراقية لتنفيذ جميع الخطوات الضرورية لبسط السلطات الاتحادية في المنافذ البرية والجوية وتوفير الوسائل المطلوبة لذلك".
وكشف رئيس الوزراء التركي، في وقت سابق، عن اجتماع عراقي تركي إيراني مرتقب لمناقشة استفتاء
إقليم كردستان.
في السياق ذاته، أكد إسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده مستمرة بمشاوراتها مع بغداد وتسعى لإدارة الأوضاع عقب الاستفتاء الذي أجري في إقليم كردستان.
وأضاف جهانغيري، في تصريح، تابعته (المدى)، أن "العراق بلد عربي مهم، وأن مخططات قوى الاستكبار قد باءت بالفشل"، مشدداً على "ضرورة عدم السماح مطلقاً المساس بالحدود الدولية وضرورة دعم وحدة التراب العراقي
بشكل كامل".
وفي مكالمة هاتفية أخرى تلقاها رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون تفهم بلاده للإجراءات المتخذة من قبل الحكومة العراقية الاتحادية لحفظ وحدة البلد.
وأبدى جونسون "استعداد بريطانيا لتقديم المساعدات الى الحكومة الاتحادية في إطار دعم وحدة العراق وسلامة أراضيه في ظل إجراءاتها
الأخيرة".
إلى ذلك، أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بطريقة تعاطي العبادي مع الازمة الراهنة بين بغداد وأربيل بشان الاستفتاء، بحسب بيان لمكتب العبادي تلقت (المدى) نسخة منه. وهنأ ماكرون، في اتصال هاتفي مع العبادي بـ"الانتصارات المتحققة على عصابات داعش الإرهابية"، مجدداً "موقف بلاده القاضي باحترام وحدة العراق وسلامة أراضيه واستقراره ورفضه للاستفتاء في إقليم كردستان".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون