رياضة
2017/10/03 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 757   -   العدد(4031)
وفد اتحاد الإعلام الرياضي يشارك في انتخابات الآسيوي
وفد اتحاد الإعلام الرياضي يشارك في انتخابات الآسيوي


 بغداد/ المدى

 تأييد قاري لرئاسة السهلي.. والصالحي مرشّح للتنفيذي


يتوجه مساء اليوم الثلاثاء وفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي الى العاصمة الباكستانية إسلام آباد للمشاركة في انتخابات الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية المؤمل إقامتها خلال الفترة من 5-8 تشرين الأول الحالي.
ويمثل وفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي الزميل حازم محمد علي للادلاء بصوت العراق في المؤتمر الانتخابي، والزميل إياد الصالحي مرشحاً لمنصب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الذي يشهد تنافس مرشحين من ثلاث عشرة دولة إضافة الى العراق هي ( أفغانستان والسعودية واليمن ومكاو وعُمان ولبنان وتايوان وسوريا وفلسطين ومنغوليا والصين وقطر وبنغلاديش).
وكان الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي قد دعم ترشيح الزميل إياد الصالحي بإجماع أعضاء مجلس إدارته يوم 14 آب الماضي الى عضوية المكتب التنفیذي للاتحاد الآسیوي للصحافة الرياضیة، وقدّم كل أشكال الدعم وتحشید الإسناد له في هذه المهمة الوطنية، فضلاً عن دعم ومساندة وزارة الشباب والرياضة واللجنة البارالمبية الوطنية اللتين أكدتا على ضرورة تواجد الكفاءات الإعلامية ممثلة للعراق في المحافل القارية والدولية لما في ذلك من مكاسب كبيرة تسهم في تعزيز مسيرة الإعلام الرياضي في العراق.
الجدير بالذكر إن العراق عضو مؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية مطلع العقد السبعيني حيث لعب الزميل الراحل الرائد الصحفي ضياء حسن دوراً مهماً في بلورة الصيغ التنظيمية والقانونية، ويعدّ أحد أعمدة التأسيس مع ثلة من الزملاء في غربي وشرقي آسيا أجمعوا على اختياره رئيساً للاتحاد نظراً لدوره الكبير في تأسيس هذا الاتحاد وكذلك إنبثاق رابطة الإعلام الرياضي العربي، لكنه لم ينل الدعم الكافي من الحكومة العراقية آنذاك وأعلن الاعتذار عن تسنّمه المسؤولية المستحقة وشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي حتى عام 1992.
في السياق ذاته، وقبل إقامة انتخابات الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الجمعة المقبلة، تواصَل الدعم الخليجي والعربي والآسيوي للزميل الإعلامي الكويتي سطام السهلي، المرشح لمنصب الرئاسة، في مواجهة الكوري الجنوبي هودينغ والباكستاني أمجد عزيز.
وتشهد الأمتار الأخيرة من السباق الانتخابي اتصالات واجتماعات مكثفة من كافة المرشحين لحشد أكبر عدد من الأصوات، وسط مؤشرات تفيد بقوة المنافسة الانتخابية على كافة المناصب، وتحديداً الرئاسة، التي قد ينحصر فيها الصراع بين الإعلامي سطام السهلي ونظيره الكوري هودينغ، في ظل اقتراب المرشح الثالث الباكستاني أمجد عزيز من الانسحاب، خاصة بعد أن أعلن دعمه مؤخراً للزميل السهلي عبر بيان رسمي، أكد فيه أيضاً وقوف دول جنوب آسيا الى جانب المرشح الكويتي.
وحرصت العديد من الاتحادات واللجان الإعلامية في الكثير من البلدان الآسيوية على إعلان تأييدها لمرشح الرئاسة السهلي، لثقتها بقدرته على تحقيق أهداف الاتحاد لما فيه صالح الإعلام الرياضي في القارة الآسيوية.
ويحمل  السهلي على عاتقه النهوض بالاتحاد الآسيوي القاري لآفاق بعيدة، وتجاوز العقبات والعراقيل التي عطّلت مسيرة العمل داخل الاتحاد في العامين الماضيين. وفي تطوّر لاحق، شدّد الاتحاد العربي للصحافة الرياضية على ضرورة الحفاظ على التواجد العربي المشرّف في الاجتماعات والمؤتمرات المختلفة ومنها كونغرس إسلام أباد الجمعة المقبلة. ودعا الاتحاد العربي للصحافة الرياضية ممثلي الوفود العربية المشاركة في الكونغرس الى اجتماع تنسيقي بعد غد الخميس للتداول في شأن توحيد الصف العربي ونبذ الخلافات من دون التدخّل في تفاصيل العملية الانتخابية والمواقع المتنافس عليها.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون