عالم الغد
2017/10/03 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1534   -   العدد(4031)
إصدارات جديـدة..في مجال العلم والتكنولوجيا
إصدارات جديـدة..في مجال العلم والتكنولوجيا


 ترجمة / المدى

البيتكوين : العملة الرقمية التي ستغزو العالم
هذا الكتاب يمثل الدليل الكامل والسريع لاتقان عملية تداول بيتكوين والعملات الرقمية وكسب  المزيد من المال مع البيتكوين، فإذا كنت لا تزال تتساءل أو تجهل  ما هو البيتكوين؟ وأنك لا تعرف أن البيتكوين تزدهر بقوة كعملة رقمية بسبب خصائصها منذ أكثر من 8 سنوات؟
ولا تعلم أنّ الشركات الكبرى مثل مايكروسوفت وتسلا وغيرهما من الشركات الصغيرة، تقبل بالبيتكوين كطريقة شرعية للدفع لحصول على منتجاتها.
الا تريد أن تعرف لماذا؟
لا يمكنك ببساطة تجاهل أو تحويل عينيك بعيداً عن هذه الظاهرة. ليس بعد الآن.. وهذا الكتاب سيوفّر لك الإجابة عن كل ما يدور ببالك عن البيتكوين.
من خلال  هذا الدليل السريع  وسهل الفهم.
هذا الكتاب سوف يجعل القارئ يتعلم  كيف يمكن لعملة البيتكوين أن تغيّر نمط حياته؟
وفيه الرد على كل ما يطرحه القارئ  من الأسئلة المهمة حول بيتكوين، والبيتكوين هي عملة معماة يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع فوارق أساسية عدة، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأيّ عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية. المؤلف هو فيكتور فينش وهو باحث في علوم التكنولوجيا وله العديد من الإصدارات العلمية



 ما هو العلم  الذي يجعلك محظوظاً؟
ما هي الطرق الواقعية، وأساليب الحياة الحقيقية لتصبح الشخص الأكثر حظاً في العالم  - وما هي الطقوس اللازمة لذلك.
نحن لسنا على يقين ما هو الحظ، ولكننا نعلم أننا نريد منه أن يقف الى جانبنا. هل الحظ هو قوة كونية يمكن أن نعثر عليها  مصادفة، أم أنه شيء حقيقي اكتشفه  الناس الذين نعتبرهم محظوظين؟ هذا الكتاب هو نظرة متعمقة في القواسم المشتركة التي يشترك فيها الناس المحظوظون وكيف يواصلون تحقيق النجاح مرة بعد أخرى.  
فهل يمكن أن تحدد النجاح بنفسك، ولا تجعل القدر يقرر ذلك؟.
هذا الكتاب يأخذك في رحلة مبنية على أساس علمي  تفسر لك  ما هو الحظ، كيف ننظر إليه، وكيف يمكن لنا الحصول على المزيد منه  في حياتنا. تبدأ الرحلة عن طريق كسر وتحديد قوالب التفكير الجامدة عن الحظ، والمصادفات، والأحداث التي تحدث مصادفة  في حياتنا - ثم تندمج  مع السمات المحددة، للحظ وعوامل الحياة التي تحدده، ووجهات النظر التي تخلق نتائج محظوظة.
وهذا الكتاب يفتح عينيك إلى ما وراء كل لحظة كنت محظوظاً فيها، ويزودك  بخطة عمل ملموسة لخلق لحظات مشابهة بشكل أوسع. فالحظ لا ينبغي أن يكون مجرد خيال.




كيف يمكن أن تصبح في مأمن من سوء الحظ؟
درس مؤلف الكتاب  بيتر هولينز علم النفس وذروة الأداء البشري لأكثر من اثني عشر عاماً، وعمل مع العشرات من الأفراد لإطلاق إمكاناتهم ومسارهم نحو النجاح. ويستند كتابه إلى خبرته الأكاديمية والتدريبية والبحثية. وهو ليس غريباً على الحظ السيئ، بعد أن كسر نفس إصبع القدم ثلاث مرات، لكنه وجد طرقاً لعكس حظه والعيش حياة طيبة.
سوف يعلمك هذا الكتاب كيفية تحويل التراب  إلى ذهب، وكيف تجعل اليوم الكئيب يوماً سعيداً، سوف تتعلم خلق الظروف اللازمة لتكون محظوظاً وناجحاً بدلاً من أن تتمناها فقط، وكلما كنت قادراً على استيعاب هذه القدرات، ستصبح محظوظاً الى الحد الذي يجعل أصدقاءك يلاحقونك ليطلبوا منك أن تكشف لهم  السر الخاص بك. وما هو هذا  السر؟ إن الأمر لا يتعلق  في الواقع بمسألة الحظ.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون