منوعات واخيرة
2017/10/03 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 780   -   العدد(4031)
مايلي سايروس.. المطربة الجريئة  تعود للأصول
مايلي سايروس.. المطربة الجريئة تعود للأصول




تستمر مايلي سايروس، بعد بروزها كطفلة في التلفزيون، وتحولها إلى ظاهرة إعلامية بسبب جرأتها الكبيرة، بتجديد صورتها مع صدور ألبومها الجديد، الجمعة، "يونغر ناو" المتأثر كثيرا بموسيقى الكانتري، والذي يكشف عن نضج كبير. وشهدت مسيرة المغنية تحولات جذرية من نجمة تلفزيونية وهي طفلة في مسلسل "هانا مونتنا" الشهير من إنتاج "ديزني"، إلى تحولها لأيقونة جريئة ومتحررة في مجال الغناء.
ويغوص الألبوم الجديد في عالم موسيقى الكانتري، عالم والدها المغني بيلي راي سايروس، ويظهر نضجها على صعيد الحب والوعي السياسي.
وفي الأغنية، التي تحمل نفسه عنوان الألبوم تؤكد مايلي سايروس أنها لا تتنصل من حياتها السابقة من رقص "تويرك" الجريء إلى الملابس الكاشفة والاستفزازات المتنوعة. وتقول كلمات الأغنية: "أنا لا أخشى ما كنت عليه الجميع يتغير. أشعر بأني أكثر شبابا الآن". وفي أغنية "ماليبو"، التي طرحت في أيار لكنها ضمن الألبوم الجديد، عادت المغنية إلى أنغام تذكر بالسبعينيات مع وصلات غيتار كهربائي ناعمة.
ويبدو أن الجزء الأكبر من كلمات ألبوم المغنية السادس مستوحى من علاقتها المتقلبة مع الممثل الأسترالي ليام هيمس وورث. وقالت المغنية إنها كتبت هذه الأغاني في محاولة لتقبل فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية العام 2016  بعدما شاركت شأنها في ذلك شأن مشاهير آخرين، في حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون