المزيد...
رياضة
2017/10/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 527   -   العدد(4033)
شمل الآسيوي للصحافة يلتئم في باكستان بحضور عربي فاعل


 إسلام آباد/ المدى

بحضور رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الايطالي جياني ميرلو وصلت الى العاصمة الباكستانية وفود الاتحادات الوطنية المنضوية تحت مظلة الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية لعقد مؤتمر الدورة الانتخابية العشرين لكونغرس الاتحاد القاري المنعقد من 4 – 8 تشرين الأول الحالي.
وعبّر رئيس الاتحاد الدولي عن سروره بتواجد أعضاء الاتحاد الآسيوي الممثلين لدولهم وسط حالة من التوافق التام لتطوير العمل الإعلامي الرياضي، وأضاف في حديث مع الزميلين ممثل الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي حازم محمد علي ومرشح  العراق لمنصب عضو المكتب التنفيذي إياد الصالحي إن الاتحاد الدولي لديه انطباع جيد عن عمل الاتحاد العراقي ويسعى الى توطيد أواصر العمل المشترك الذي يخدم رسالة الرياضة عبر الإعلام، مشيراً الى أن الحضور اليوم الى المؤتمر الانتخابي يبعث برسائل دعم كبيرة من الاتحاد الدولي الى نظيره الآسيوي الذي يحث الخطى في التطوّر والسعي الى للتوسع نحو أفاق رحبة .
وأشاد الزميل رئيس الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية العُماني سالم الحبسي بالمشاركة العراقية الفاعلة في المؤتمر مع جملة المقترحات التي قدّمها ممثليها علي والصالحي ، مؤكداً إنها تلامس بمجملها العمل الصحفي برؤية متخصصة واقعية ستأخذ طريقها الى التطبيق حتماً.
وتابع الحبسي بالقول أجد اليوم حالة من الانسجام والتناغم بين الأخوة ممثلي الاتحادات العربية تؤسس لصورة جديدة من العمل، ويكفي القول إن من بين المرشحين الذين نعوّل عليهم بقوة في الفوز في الانتخابات الجديدة وخاصة منصب الرئيس واثنين من النواب وسبعة أعضاء للمكتب التنفيذي من بين سبعة عشر مرشحاً آسيوياً وسط قناعات لمسناها بوضوح من بين اعضاء مشاركين في الدورة الحالية من جنوبي وجنوب شرقي آسيا ، منوّها إن هذا العدد هو بمستوى الطموح ويلبي ثقل الاعلام العربي ومكانته دون أن نغمط حق الزملاء الآسيويين.
ويستمر الوفد العراقي الذي وصل الى العاصمة إسلام آباد متأخراً بسبب الحجوزات في العمل الدؤوب واستثمار الوقت للتنسيق مع الوفود الأخرى وفتح آفاق التعاون المشترك في مجالات خارج الانتخابات حيث أشار مرشح العربية السعودية محمد الشيخ الى أن التقارب والتعاون عالي المستوى وسيصب في مصلحة الاشقاء في العراق وسعيهم نحو رفع الحظر عن الملاعب العراقية بصورة تامة حيث سيكون للاعلام العربي والآسيوي كلمة مهمة في هذا الاتجاه الذي نطمح أن ننجح فيه قريباً.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون