محليات
2017/10/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1214   -   العدد(4033)
بابل تعلن نجاح الخطة الأمنية لزيارة عاشوراء
بابل تعلن نجاح الخطة الأمنية لزيارة عاشوراء


 بابل/ إقبال محمد

أعلنت قيادة شرطة محافظة بابل، نجاح الخطة الأمنية الخاصة بعاشوراء الإمام الحسين (ع)، في حين أكدت العثور على مخبأ كبير للأسلحة ومواد متفجرة في عملية استباقية نفذتها قوة أمنية مشتركة في قضاء المسيب شمالي المحافظة.
وقال قائد  شرطة محافظة بابل اللواء علي حسن مهدي كوة الزغيبي لـ"المدى"، "عن نجاح الخطة الأمنية الخاصة التي أعدت للأيام العشرة الأولى من شهر محرم والتي تمت بدون حدوث أي خرق أمني".
وأشار الزغيبي الى أن "الخطة الأمنية التي انطلقت منذ مطلع شهر محرم والتي بلغت ذروة اجراءاتها يوم العاشر من محرم سارت وفق ما مرسوم لها ويجري تقييمها ميدانياً من خلال المتابعة اليومية لإنتشار القوات الأمنية وعمل السيطرات ونقاط التفتيش".   
وأشاد الزغيبي بدور الحكومة المحلية والدوائر الخدمية وهيئة المواكب الحسينية والمواطنين في محافظة بابل والقوات الأمنية من الشرطة والأجهزة الاستخباراتية والمعلوماتية الساندة لها لإسهامهم  في نجاح الخطة.
وأكد الزغيبي إن "الأجهزة الأمنية بالمحافظة وضعت كل إمكاناتها من اجل تأمين الحماية للمواكب والشعائر الحسينية من دون أي تحدي أمني".
ولفت الى أن "القيادة ستعمل بعد أن استكملت خطة الأيام العشرة الأولى من شهر محرم على تهيئة المتطلبات الأمنية والخدمية الخاصة بأربعينية الإمام الحسين (ع)".
وأكّد قائد الشرطة على "الالتزام العالي بتنفيذ الواجبات والتفتيش الدقيق واتخاذ أقصى تدابير الحيطة والحذر من أجل إحياء هذه المناسبة بأجواء آمنة".
في سياق متصل ذكر الناطق بإسم القيادة العقيد الحقوقي عادل الحسيني في تصريح صحفي اطلعت (المدى) على نسخة منه، إن  "قوة أمنية مشتركة من مديرية شؤون افوج طوارئ بابل  مفارز من أفواج طوارئ (الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس)،  بالتنسيق والتعاون مع مفارز من قيادة عمليات بابل ومديرية الاستخبارات ومكافحة الارهاب في المحافظة معززة بمكافحة المتفجرات نفّذت عملية إستباقية وقائية في ناحية جرف النصر بقضاء المسيب شمالي بابل إستناداً لمعلومات إستخبارية دقيقة  أسفرت عن ضبط مخبأ كبير يحوي أسلحة ومواد متفجرة تستخدم في التفخيخ وسط أرض زارعية في منطقة البهبهاني التابعة لناحية جرف النصر".
وأشار الحسيني الى أن "العملية جاءت ضمن الاجراءات الوقائية الخاصة بالخطة الأمنية المطبقة لشهر محرمٍ الحرام".
وبيّن  الحسيني  إن "المواد شديدة الانفجار تقدر بحوالي ( 250غم )، قداحة كهربائية تستخدم للتفجير عدد ( 20 )،  وأقراص قطع بارود عدد ( 88 )، سلك كهربائي طول (10أمتار), أجهزة اتصال نوع سيناو (إرسال واستقبال) عدد/6 مربوطة ببطاريات جافة سعة 12 فولت عدد/3, قنبرة هاون عيار 60 ملم عدد/2، قنبرة هاون عيار 82 ملم عدد/1, انبوب سلاح قاذفة RBG7 عدد/1، جهاز أوفميترعدد/1, صاعق صدمة عدد/1, مستلزمات طبية مختلفة الانواع".
وأضاف الحسيني إن "القوات الامنية طوّقت المكان بالكامل و تمكنت المفارز الإختصاص من مكافحة المتفجرات تأمين المواد ورفعها وبدون أي حادث يذكر".
يذكر أن محافظة بابل تشهد تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بعاشوراء مع بدء محرم وإقامة مراسيم عاشوراء والتوجه إلى مدينة كربلاء المقدسة لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين وأخيه العباس عليهما السلام في واقعة الطف.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون