رياضة
2017/10/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 390   -   العدد(4034)
الميناء يواصل تعاقداته الصيفية بمشورة سورية


 بغداد/ المدى

أكملت إدارة نادي الميناء الرياضي مستلزمات الحصول على الرخصة الكاملة لتطبيق المعايير الآسيوية بعد أن وافقت لجنة التراخيص في اتحاد الكرة في اللحظات الاخيرة قبل إغلاق ملف نظام الكلاس على عقد الإيجار الرسمي الذي تم أبرامه مع وزارة الشباب والرياضة بخصوص ملعب (جذع النخلة) بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة وملعب التدريب الملحق به ليتمكن الفريق الأول لكرة القدم في النادي من المشاركة في دوري الكرة الممتاز للموسم 2017-2018 الذي سينطلق منتصف تشرين الثاني المقبل.وأسهم تواجد اللاعب الدولي السابق محمد ناصر في منصب المدير الإداري في فريق الميناء للعام الثاني على التوالي والتعاقد مع الملاك التدريبي الجديد برئاسة السوري فجر ابراهيم في إبرام العديد من الصفقات الناجحة المحلية من أجل تدعيم الخطوط وسد الفراغ الذي تركه رحيل عدد من أبرز نجومه نحو الاحتراف الخارجي والأندية المحلية حيث ضمّ صانع ألعاب المنتخب الوطني السابق صالح سدير قادماً من فريق نفط الوسط ولاعبي القوة الجوية عمار كاظم ومحمد جفال وأسامة علي ومهاجم الكرخ أركان عمارومهاجم نفط الجنوب باسم علي وحارس مرمى المنتخب الوطني لكرة القدم محمد كاصد قادما من فريق لزوراء حامل لقب مسابقة الكأس للموسم الماضي ، فيما تم تجديد  عقود اللاعبين علي حصني وحمزة عدنان وياسين كريم وحسين فلاح وحيدر ساري وأحمد جليل وأحمد محسن وحسام مالك والمصري أحمد ياسر للعام الثاني على التوالي الى جانب تصعيد 3 لاعبين من شباب النادي.
وتطمح إدارة النادي في أن يكون فريقها منافساً شرساً على اللقب لتعويض الإخفاق الذي حدث له في الموسم السابق بسبب المشاكل الإدارية في النادي التي وضعته في المركز السادس برصيد 66 نقطة والذي لم يلبِ رغبات أنصاره التي تريد أن ترى نجوم الكرة البصرية يعيدون ما حققه زملائهم في موسم 1978-1979 في تحقيق انجاز جديد بالعودة الى المحافظة بالدرع من جديد أملاً بالمشاركة في أحد الاستحقاقات الآسيوية أو العربية في الموسم 2018-2019.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون