المزيد...
محليات
2017/10/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 437   -   العدد(4034)
منظمات تدعو البرلمان للإسراع بتجريم العنف الأسري


 بغداد/ المدى

عقدت مجموعة من المنظمات والجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة، اجتماعاً تشاورياً لدعم مشروع قانون مكافحة العنف الأسري بحضور 15 عضواً في مجلس النواب العراقي، وفيما اعتبر عدد من الباحثين إن الاسراع بتشريع القانون سيسهم بإيجاد آليات حماية الضحايا الضعفاء، اتفق المجتمعون على تشكيل لوبي للضغط داخل مجلس النواب يتولى مقابلة رؤساء الكتل لكسب التأييد لمشروع القانون.
وقال بيان مشترك صادر عن جمعية الأمل العراقية وشبكة النساء العراقيات، تلقت "المدى" نسخة منه، "بالتعاون بين شبكة النساء العراقيات وجمعية الأمل عقد في بغداد مساء يوم 4 تشرين الأول 2017 الاجتماع التشاوري لدعم مشروع قانون مكافحة العنف الأسري، الذي حضره 15 من أعضاء مجلس النواب من بينهم رؤساء لجان وكتل سياسية، ومديرة دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وممثلون عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومكتب الأمم المتحدة (يونوبس) لخدمات المشاريع وناشطات عن منظمات المجتمع المدني ومتخصصون في القانون من بغداد والبصرة والديوانية، وكذلك القائم بأعمال السفارة الكندية وممثل عن السفارة البريطانية".
وبحسب البيان فان المجتمعين اقترحوا "تشكيل لوبي للضغط داخل مجلس النواب يتولى مقابلة رؤساء الكتل لكسب التأييد لمشروع القانون، واستمرار العمل والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني للضغط باتجاه إصدار القانون، وتنشيط عملية الترويج لمشروع القانون ومضامينه في وسائل الإعلام، ومناشدة الأجهزة المعنية في إنفاذ القانون والعدالة باتخاذ التدابير والاجراءات العملية بمراعاة الواقع الاجتماعي وخاصة في تأهيل كوادر نسوية مختصة لاستقبال شكاوى الضحايا وفي اجراءات التحقيق ومتابعتها، وكذلك أهمية جمع البيانات والاحصائيات لهذه الجرائم، وتشجيع مراكز البحوث والدراسات والجامعات لتقديم الدراسات الميدانية عن ظاهرة العنف الأسري، ودعوة المنظمات الدولية كالأمم المتحدة والمفوضية الأوروبية والمنظمات الدولية غير الحكومية لزيادة تأثيرها في كسب التأييد لمشروع القانون بين أوساط صناع القرار في العراق".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون