سياسية
2017/10/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1370   -   العدد(4034)
العبادي: استفتاء كردستان خروج  على الدستور والإجماع الدولي
العبادي: استفتاء كردستان خروج على الدستور والإجماع الدولي


 بغداد/ المدى

أنهى رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الجمعة، زيارة الى العاصمة الفرنسية باريس، استمرت ليومين التقى خلالها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعدداً
من المسؤولين.
وكان العبادي، قد وصل على رأس وفد وزاري، مساء الأربعاء الماضي، إلى باريس تلبية لدعوة رسمية من الرئيس الفرنسي ماكرون، ناقش خلالها عدداً من الملفات السياسية والامنية وآخر التطورات الإقليمية والدولية.
والتقى العبادي في قصر الإليزية، الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، ثم ترأسا اجتماعاً مشتركاً، أعقبه انعقاد مؤتمر صحفي أعلنا فيه عن الملفات التي تمت مناقشتها خلال تلك
الزيارة.
وأبدى العبادي، "اعتزاز العراق بالمستوى الذي بلغته العلاقات الثنائية والفرص الكبيرة لتطويرها في المجالات الاقتصادية والتجارية"، موجهاً الشكر الى الحكومة الفرنسية، على "القرض البالغ ٤٣٠ مليون يورو الذي منحته الحكومة الفرنسية لدعم الموازنة والاستقرار في العراق".
وأعلن العبادي، تحرير قضاء الحويجة، مشدداً على إدامة التعاون بين البلدين في مجال القضاء على تنظيم داعش.
وبشأن أزمة استفتاء إقليم كردستان، أكد العبادي أن "همّنا هو الحفاظ على سيادة العراق على ضوء الدستور العراقي الذي صوّت عليه العراقيون وبضمنهم الكرد"، مشيراً الى ان استفتاء الإقليم خروج على الدستور والإجماع الدولي.
وشدد العبادي، "يجب أن نعيد سلطة الدولة الاتحادية الى المنطقة وكل العراق"، داعياً  قوات البيشمركة الى "القتال جنباً الى جنب مع الجيش العراقي لتحقيق الامن والاستقرار تحت قيادة السلطة الاتحادية".
من جانبه، أوضح ماكرون خلال المؤتمر الصحفي، أن "بلاده تريد استقرار العراق وسلامته وأن تكون هناك دولة قوية"، معرباً عن "استعداد فرنسا للتوسط بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان".
وجدد ماكرون "التزام بلاده التام في إطار التحالف لمساعدة العراق للقضاء على تنظيم  داعش"، وأشار الى أن "الأشهر المقبلة ستكون حاسمة من أجل الانتصار في هذه
المعركة".
وتابع ماكرون، "تحدثنا خلال الاجتماعات التي عقدت، عن التحديات الاقتصادية والسياسية التي ينبغي مواجهتها في العراق"، لافتاً إلى أن "فرنسا تدعم المصالحة الوطنية في العراق بين جميع المكونات من بينهم الكرد".
وفي وقت لاحق، التقى العبادي، الوزيرة الفرنسية للقوات المسلحة فلورنسا بارلي، وبحث معها أطر التعاون والتنسيق في المجال الأمني والعسكري.
وأكد العبادي، خلال اللقاء أن "العراق يتطلع الى تعاون أوسع مع الجانب الفرنسي في مجال التسلح والتدريب والتعاون في مجال
الاستخبارات".
من جهتها أبدت وزيرة القوات الفرنسية المسلحة، "استعدادها لتلبية جميع احتياجات القوات العراقية في ما يتعلق بالاسلحة والتدريب والدعم في مجال الاستخبارات".
كما التقى العبادي والوفد المرافق له كبار رؤساء الشركات الفرنسية لبحث فرص الاستثمار بمختلف المجالات في العراق.
ولفت رئيس الوزراء، حيدر العبادي، خلال جلسة نقاشية عقدها في مقر منظمة أرباب العمل الفرنسية، الى أن "عمليات التحرير تستهدف تحقيق الاستقرار والشروع بحملة إعمار لجميع المحافظات العراقية وبالأخص المحررة منها، وهو ما نجحنا فيه لننتقل الى مرحلة البناء".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون