رياضة
2017/10/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 503   -   العدد(4035)
ومضات لزملاء المهنة في المناسبة




صفاء العبد مستشار الملحق الرياضي لصحيفة الراية القطرية: على خطى الراحل الحبيب المرحوم ضياء حسن مؤسس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية .. مبارك لحبيبنا الزميل العزيز إياد الصالحي عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد.. خير خلف لخير سلف.. نجاحك نجاح لنا جميعا .. كل التوفيق والتألق من أجل إعادة دور العراق فاعلا في الاتحاد القاري .. المفرح في الأمر انه الكثير من الزملاء العرب اتصلوا بي للتهنئة بفوزك وهم يعملون هنا في الدوحة تابعوا الموضوع بكل وفاء وجدية حتى حسمت الانتخابات ونال من يستحق مقاعد المكتب التنفيذي للدورة العشرين.. مبارك للصحافة العراقية.
    
علي رياح مراسل قنوات بي إن سبورت: كل التبريك والتهنئة للأخ والزميل العزيز إياد الصالحي لفوزه اليوم بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية .. قلم مميز .. ومسيرة مهنية مضيئة .. وخلق رفيع .. ووجـه وواجهة راقية للصحافة الرياضية العراقية .. وانتخابه مكسب حقيقي نفرح له وبه من الأعماق .

سعدي السبع- رائد صحفي: مبارك للزميل والصديق العزيز الصحفي المجتهد إياد الصالحي فوزه بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للإعلام الرياضي وهو إنجاز وفوز للعراق يحدث لأول مرة منذ تأسيس الاتحاد، الصالحي كان جديراً بالفوز لما عرفته عنه قلماً حراً ونزيهاً ووطنياً غيوراً استطاع أن يسهم بفاعلية في تثبيت ورفع اسم البلد في المحافل الإعلامية والصحفية الإقليمية والدولية ، مبارك مرة أخرى له وللصحافة العراقية ومنها الصحافة الرياضية بشكل خاص.

د.عمار طاهر رئيس القسم الرياضي جريدة الزمان: مبارك الفوز يا بطل .. ألف مبارك للعزيز الصالحي ولنا جميعا .. على خطى الراحل الحبيب ضياء حسن بأذن الله .. خير خلف لخير سلف إن شاء الله مبارك للعراق عودة المقعد الآسيوي الذي تنازلنا له للكويت.. مبارك لنا ولكل الصحفيين الحقيقيين .. مبارك للرائع الصالحي المنصب الآسيوي الذي وجد من يستحق.

هشام السلمان مدير إعلام اللجنة البارالمبية الوطنية: جاء فوز إياد الصالحي في الانتخابات الآسيوية للصحافة الرياضية بعد أن قرر الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي الموافقة على ترشيحه للمشاركة في تلك الانتخابات ، وشخصياً قال لي إياد الصالحي قبيل سفره الى باكستان انه كان قد بعث بطلب ترشيحه الى الاتحاد العراقي برئاسة الزميل خالد جاسم وأوضح خلاله انه على استعداد للانسحاب من المشاركة في الانتخابات أمام أي زميل آخر يرغب في المشاركة والترشيح لهذه الانتخابات الاسيوية إذا ما إرتأى الاتحاد أنه الخيار المناسب إيثاراً منه وحرصه على مصلحة الصحافة الرياضية العراقية، ولم يقدّم أي زميل آخر طلب الترشّح لهذه المهمة، فتمّت الموافقة على طلب الصالحي للذهاب الى انتخابات المكتب التنفيذي خلال الاجتماع الذي عقد الاتحاد العراقي في آب الماضي. وكانت اللجنة البارالمبية قد أعلنت في بيان سابق دعمها لترشيح الزميل الصالحي لانتخابات المكتب التنفيذي الآسيوي للصحافة الرياضية والذي حقق فيها العراق الفوز بعد ابتعاده عن التواجد في مثل هذه المحافل الآسيوية لأكثر من ثلاثة عقود من الزمن، واللجنة اليوم تبارك فوز الزميل الصحفي الرياضي إياد الصالحي وتتمنى له الموفقية بتواجده ضمن التشكيلة الجديدة للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية.

عدنان السوداني– صحفي رياضي: الصالحي مكسب عراقي لصحافة آسيا ، وفوزه الرائع انجاز كبير لنا كصحفيين رياضيين أن يكون زميلنا حاضراً في اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في الفترة القادمة ، وشخصيا فرحت بفوزه واهنئه على هذا المنصب المهم، فرحت له لما تربطني به من علاقة أخوية وصداقة تمتد على مدى اكثر من 20 عاماً ، الزميل الصالحي قلم بارع وقامة إعلامية نفتخر بها جميعا لما يتمتع به من أخلاق عالية ومهنية راقية وعطاء مميز وصوت ينطق بالحق دائما .

عمار ساطع مراسل قناة الحرة: ألف مبارك للعراق وللزميل العزيز إياد الصالحي فوزه بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية فهو خير ممثل للعراق في هكذا محفل، انه بالفعل انجاز مهم يستحق وقفة جادة من كل الجهات المعنية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون