المزيد...
محليات
2017/10/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 547   -   العدد(4035)
إيقاف إخلاء جامعة ذي قار لحين إكمال الأبنية المتوقفة
إيقاف إخلاء جامعة ذي قار لحين إكمال الأبنية المتوقفة


 ذي قار/ حسين العامل

وجه مجلس محافظة ذي قار، إدارة المحافظة بإيقاف الاجراءات القانونية بحق جامعة ذي قار، والمتعلقة بعدد من البنايات العائدة لدوائر العمل والشؤون الاجتماعية والتي تشغلها حاليا عدد من كليات الجامعة المذكورة.
وقال رئيس المجلس حميد نعيم الغزي خلال ترؤسه اجتماعاً موسعاً لبحث عدد من القضايا التي تخص عمل الجامعة والمشاكل التي تواجهها، شارك فيها ممثلو عدد من الدوائر الخدمية وجامعة ذي قار، "بناءً على طلب رئاسة جامعة ذي قار جرى بحث جملة من القضايا المتعلقة بعمل الجامعة ولا سيما ما يتعلق بالابنية الجامعية".
وأضاف الغزي إن "الجامعة كانت طالبت بإيقاف الاجراءات القانونية ضدها لصالح دوائر العمل والشؤون الاجتماعية، كون الجامعة تشغل بنايات كليات الآداب والإعلام والعلوم الاسلامية".
ولفت الغزي  الى أن "المجلس تدخل في الأمر وأوعز الى ديوان المحافظة بإيقاف الاجراءات القانونية ضد الجامعة لحين إكمال الأبنية الجامعية المتوقفة حاليا". وتواجه جامعة ذي قار ومعظم الدوائر الخدمية في المحافظة مشكلة توقف المشاريع الحكومية نتيجة الأزمة المالية الراهنة التي تسببت بتوقف 444 مشروعا كان يجري تنفيذها على حساب خطة تنمية الأقاليم الخاصة بمحافظة ذي قار فيما توقف عدد آخر من المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية التي كان يجري تنفيذها على حساب الوزارات الاتحادية .
وكانت ادارة محافظة ذي قار قد دعت في وقت سابق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى تحديث وتوسيع الابنية الجامعية الحالية وإنشاء أبنية خاصة للكليات التي تفتقر لها، لتتناسب الابنية الجامعية مع اعداد الطلبة في جامعتي ذي قار وسومر وتطوير مختبراتها العلمية لتواكب التطور التقني والعلمي الذي يشهده العالم.
وتضم جامعة ذي قار(19) كلية ينتظم فيها للدراسة أكثر من (19) ألف طالب وطالبة يتوزعون على (57) قسماً علمياً بمختلف الاختصاصات العلمية كما تضم(4) مراكز بحثية هي مركز أبحاث الأهوار ومركز التعليم المستمر ومركز الحاسبة الالكترونية بالإضافة الى مركز الدراسات
التاريخية والأثرية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون