عربي ودولي
2017/10/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 588   -   العدد(4035)
العالم في 24 ساعة




واشنطن
أميركا ترفض توقيع معاهدة حظر الأسلحة النووية
رفضت الولايات المتحدة الأميركية أمس (الجمعة) توقيع معاهدة تحظر الأسلحة النووية تدعمها منظمة «الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية» (آيكان) التي حازت على جائزة «نوبل» للسلام لهذا العام، مؤكدة إلتزامها "خلق الظروف لنزع السلاح النووي". وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية إن «الإعلان لا يغير موقف الولايات المتحدة من المعاهدة: الولايات المتحدة لا تدعم ولن توقع معاهدة حظر الأسلحة النووية». وأضاف أن «هذه المعاهدة لن تجعل العالم أكثر سلاماً، ولن تؤدي إلى نزع سلاح نووي واحد، ولن تعزز أمن أي دولة»، مشددا على أن أيا من القوى النووية دعمت النص. وأشار الناطق إلى أن واشنطن تؤكد التزاماتها بموجب معاهدة منع الانتشار النووي وبالعمل على «تحسين البيئة الأمنية الدولية ومنع ومكافحة الانتشار وخفض المخاطر النووية في العالم»، متابعاً "نحض الدول على العمل معنا للتوصل إلى تدابير براغماتية فعالة لإنجاز ذلك" . وفازت «آيكان» الجمعة بجائزة «نوبل»، بفضل جهودها من أجل توقيع معاهدة تاريخية لحظر الأسلحة النووية هذا العام. وتعتبر المعاهدة رمزية إلى حد كبير، لأن أياً من الدول التسع التي تمتلك أو يشتبه في أنها تمتلك السلاح النووي، الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والهند وباكستان وإسرائيل وكوريا الشمالية، لم توقعها.


يانغون
 «إنقاذ الروهينغا» يعلن استعداده للسلام
أبدت الجماعة المسلحة «جيش إنقاذ الروهينغا أراكان» (أرسا) أمس (السبت)، استعدادها للاستجابة لأي خطوة للسلام من جانب حكومة ميانمار، في وقت يوشك وقف النار الذي أعلنته لمدة شهر للتمكين من توزيع إمدادات الإغاثة في ولاية راخين، على الانتهاء. ولم تشر الجماعة المسلحة إلى الإجراء الذي ستتخذه بعد انتهاء وقف النار في منتصف ليل الإثنين المقبل، لكنها أكدت عزمها «على وقف الطغيان والاضطهاد» الذي يعانيه الروهينغا. وقالت الجماعة في بيان: «إذا اتجهت حكومة ميانمار نحو السلام في أي مرحلة من المراحل، فإن أرسا سترحب بذلك وسنتخذ خطوة مماثلة». ولم يتسن الاتصال بأحد من الناطقين باسم الحكومة للحصول على تعليق. وكان ناطق باسم الحكومة قال عندما أعلنت جماعة «جيش إنقاذ الروهينغا أراكان» وقفاً للنار مدته شهر، اعتباراً من العاشر من أيلول  الماضي: "ليس من سياستنا التفاوض مع إرهابيين". وكان المتمردون شنوا هجمات منسقة على حوالى 30 مركزاً أمنياً وعلى معسكر للجيش في 25 آب  الماضي، بمساعدة مئات من السكان الروهينغا الساخطين، ما أسفر عن مقتل حوالى 12 شخصاً. ورداً على ذلك، شن الجيش حملة أمنية في أنحاء ولاية راخين الشمالية، ما دفع أكثر من نصف مليون من الروهينغا إلى الفرار إلى بنغلادش، في ما وصفته الأمم المتحدة بأنه نموذج صارخ «للتطهير العرقي». وترفض ميانمار ذلك، وتقول إن "أكثر من 500 شخص لقوا مصرعهم في القتال معظمهم إرهابيون كانوا يهاجمون مدنيين ويحرقون قرى" .


أنقرة
أردوغان يعلن عن "عملية جدية" في إدلب
بث التلفزيون الرسمي التركي،أمس السبت، صوراً تظهر آليات عسكرية تركية تهدم الجدار الحدودي الفاصل بين إدلب وتركيا في إطار عملية عسكرية جديدة أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المحافظة السورية.
وقال أردوغان، أمس السبت، إن المعارضة السورية (المدعومة من أنقرة) باشرت عملية في محافظة إدلب، ضد "هيئة تحرير الشام" المتطرفة التي تشكل جبهة النصرة سابقا أبرز مكوناتها.
وأضاف في خطاب بثه التلفزيون "اليوم (أمس) تجري عملية جدية في إدلب وستستمر"، وفق ما أوردت "فرانس برس".
وردا على أسئلة الصحفيين، أوضح الرئيس التركي إن الجيش السوري الحر المعارض يقوم بالعملية، مشيرا إلى أن الجيش التركي "ليس موجودا بعد" في إدلب.
وكان صرح في وقت سابق بأن القوات التركية ستدخل إلى إدلب، فيما يبدو أنه تقاسم المهام بين تركيا وروسيا.
وفي أيلول الماضي، تعهد نشر قوات تركية في المحافظة المحاذية لحدود بلاده في إطار اتفاق "خفض التصعيد"، الذي توسطت فيه روسيا الشهر الماضي.
وبدا واضحا أن أنقرة تستعد منذ أسابيع لمعركة في إدلب ضد جبهة فتح الشام التي تسيطر على القسم الأكبر من المحافظة.


برلين
ميركل تحث حزبها على تشكيل ائتلاف ثلاثي
 حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حزبها المحافظ ،أمس  السبت، على تشكيل ائتلاف ثلاثي بين المحافظين وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر في أوضح تأييد لها لما يعرف باسم (ائتلاف جاميكا).
وفاز المحافظون بنصيب الأسد في الانتخابات العامة التي جرت فى 24 أيلول لكنهم خسروا نسبة من التأييد لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف وبالتالي فهم بحاجة إلى شريك أو أكثر لتشكيل الحكومة. ويعرف الائتلاف بين المحافظين والخضر والحزب الديمقراطي الحر باسم (ائتلاف جاميكا) نظرا لأن ألوان رايات هذه الأحزاب هي الأسود والأصفر والأخضرألوان علم جاميكا. وقالت ميركل إن حزبها، حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ، يجب أن يعقد اجتماعا خاصا لإتاحة الفرصة لأعضائه للتصويت على أي اتفاق على تشكيل ائتلاف. وقالت لشباب من الحزب في مدينة دريسدن "أنصح الجميع بالتركيز على ما هو مقبل أولاً بين حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي (في بافاريا) ثم مع الحزب الديمقراطي الحر والخضر ولفهم التفويض الذي منحه لنا الناخبون". وقالت أيضا إنها تعتقد أن اتفاقا بين حزبها وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي (في بافاريا) ممكن على الرغم من اختلاف مواقف الحزبين من سياسة الهجرة. ومن المقرر عقد اجتماع بين قادة الحزبين غدا الأحد.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون