رياضة
2017/10/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 467   -   العدد(4037)
جثير يحذّر من التهاون أمام تشيلي


 بغداد/ المدى

قال مدرب منتخب الناشئين لكرة القدم قحطان جثير إن المنتخب كان قريباً من نيل النقاط الثلاث من المباراة الأولى التي جمعته مع المنتخب المكسيكي في مستهل مشواره في منافسات بطولة كأس العالم تحت 17 عاماً الجارية حاليا في مدينة كلكتا الهندية.
ونقل موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي حسين الذكر عن جثير قوله بأن لاعبيه قدموا شوطاً أول مثالي وكبير حيث كنا فيه أقرب لتسجيل أكثر من هدف وحسم المباراة لصالحنا، ولكن الحظ لم يحالفنا وتعرّض عدد من لاعبينا الى شد عضلي في الشوط الثاني نتيجة لضعف الإعداد وعدم خوض مباراة قوية تليق بهكذا بطولة كما هو الحال مع المنتخب المكسيكي الذي لعب 20 مباراة تجريبية مما دفعنا الى التراجع الى الخلف من أجل غلق المنافذ على لاعبي المنتخب المنافس الذي قام بالضغط علينا ونجح في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 51 من المباراة.
وأضاف إنه فخور بما قدمه منتخبه الذي تجاوز رهبة المباراة الاولى بحكم الهالة الإعلامية التي صاحبت المنتخب المكسيكي المرشح الساخن لخطف البطولة.
وبشأن المنتخب التشيلي الذي خسر برباعية من المنتخب الانكليزي أجاب جثير إن المنتخب التشيلي منتخب قوي ومنظم في الخط الدفاعي بشكل جيد والهزيمة الثقيلة له في مباراته الأولى لا تقلل من شأنه ولا تجعلنا نتهاون بالنظر اليه بأنه أضعف منتخبات المجموعة السادسة وإن تجاوزه سيكون سهلاً مشيراً الى انه سيتعاطى مع الموقف بموضوعية لاسيما إن فوزنا سيجعلنا نقترب أكثر من أن نكون متواجدين في الدور 16 من البطولة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون