رياضة
2017/10/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 385   -   العدد(4038)
قانوني الأولمبي يفند وجود شهادات مزوّرة بمؤسسته


 بغداد/ المدى

ثمّن مدير الدائرة القانونية للجنة الأولمبية الوطنية نعيم البدري دور وسائل الإعلام بمختلف عناوينها في نقل المعلومة الى الشارع الرياضي والتي تستند الى الحقائق الصادقة لاسيما فيما يخص عدم امتلاك اعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية شهادات دراسية لديهم أو وجود شهادات مزورة .
وقال البدري إن اللجنة الأولمبية جزء من منظومة عامة لا تخلو من المشاكل، لكن أن تصل الاتهامات لوجود فساد إداري ومالي أو شهادات مزورة فهذا كلام لا صحة له من الأساس مع كل التقدير لوسائل الإعلام، وكما يعلم الجميع أن أبواب اللجنة الأولمبية والدائرة القانونية مشرعة أمام جميع وسائل الإعلام بمختلف عناوينها للتحقق من صحة المعلومات .
وأوضح مدير الدائرة القانونية في ردّه عما طرح بشأن وجود شهادات مزورة لبعض أعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، إن جميع اعضاء اللجنة الأولمبية قدموا شهاداتهم الدراسية وأرسلت الى هيئة النزاهة حسب طلب الهيئة بكتابهم المرقم 2184 عام 2015 وأرسلت بموجب كتابنا المرقم 2137 بتاريخ 26/8/2015 ولم تخبرنا هيئة النزاهة بوجود شهادات دراسية مزورة .وأضاف البدري إن عدداً من الاتحادات الرياضية يشعر بعض أفرادها بوجود هدر للمال العام نتيجة إيفاد أو إقامة بطولة، لذلك يقوم بتقديم طلب الى رئيس اللجنة الأولمبية والذي بدوره يحول تلك الشكوى الى الدائرة القانونية لإجراء التحقيق الإداري الأصولي ومن ثم إرساله الى هيئة النزاهة لإجراء التدقيقات القانونية، مبيناً الى أن هناك أخباراً تأتي من هيئة النزاهة يتم التعامل معها بجدية وتشكّل لها لجان تحقيقية تُنجز وتُرسل الى هيئة النزاهة لإجراء التحقيقات بها حسب القانون .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون