محليات
2017/10/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 474   -   العدد(4038)
سواق النقل بين بغداد وأربيل يستغيثون بسبب "طريق الموت"


 كركوك/ مروان العاني

شكا عدد من سائقي مركبات النقل الخاص من تردي الطريق الوحيد الرابط بين بغداد وكركوك، وفيما أشاروا الى وجود مئات الحفر التي خلفتها الحرب ضد داعش، أكدوا إنهم معرضون للموت في أي لحظة بسبب إهمال إدامة الشوارع وتوفير وسائل السلامة فيها.
ويؤكد عبد الله حسن عزيز الذي يقود سيارة أجرة بين بغداد وكركوك "هذا الطريق خطر جدا، ونحن نسلك هذا الطريق لأنه لا يوجد خيار آخر، وهناك مئات  الحفر وحياتنا ليست آمنة في ظل طريق دولي مظلم ليلاً ومزدحم صباحا".
وأضاف عزيز في حديث لـ "المدى"، إن "الحفر التي خلفتها الانفجارات لم يتم إصلاحها،وهو طريق مزدحم جدا ونرى الحوادث المرورية على هذا الطريق يومياً تحصد الأبرياء يومياً  ونحن مقبلون على فصل الشتاء الذي ستتضاعف فيه الحوادث". ويتابع عزيز بالقول " نحن نشعر بخوف حقيقي حينما نسلك الطريق لأن الموت أمامنا لا محالة في ظل غياب قواعد المرور بالطرق الخارجية والزخم الكبير بالحركة وانعدام الإشارات المرورية  والضوئية وعلامات الحد من الحوادث وتنبيه السائقين بمخاطر الطرق الخارجية" . ويبلغ طول الطريق بين كركوك وبغداد 255 كيلومترا ويربط المحافطات الشمالية ببغداد، وفي منتصف عام 2014، سيطر تنظيم الدولة "داعش" على أجزاء من الطريق وفجر عدداً كبيراً من العبوات الناسفة عليه. وقال السائق  أحمد كمال حميد إن "الشاحنات الكبيرة ساهمت أيضاً في زيادة الحوادث، حمولاتهم كثيرة للغاية ويقودون بسرعة كبيرة ويعرضون حياة الآخرين للخطر". ويعتبر الطريق الرابط بين قضاء طوز خورماتو وناحية أمرلي أخطر جزء من طريق كركوك – بغداد. ففي يومي19- 20 من شهر آب فقط توفي 10 و أصيب 12 آخرين في حوادث مرورية في هذا الجزء من الطريق. وإن ست من الضحايا الذين توفوا في إحدى الحوادث، كانوا من نفس العائلة. وقال  مصدر في مرور قضاء الطوز في حينها  لقد "واعتقلنا سائق الشاحنة الذي تسبب فى الحادث الذي لقي فيها ستة افراد من عائلة واحدة مصرعهم".
وقال كريم إن  كثرة المطبات والتخسفات من جهة والشاحنات الكبيرة من جهة أخرى على الطريق هما السببان الرئيسيان لأغلب الحوادث المميتة على طريق كركوك – بغداد".
وبحسب احصائية لقسم الطرق الخارجية في مديرية شرطة مرور كركوك، فقد قتل 56 شخصاً خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام وأصيب 73 آخرون في 113 حادثاً على طريق كركوك – بغداد.
وأكد مصدر في مرور كركوك بأن لديهم خطة جديدة للحد من الحوادث على الطريق وذلك بفرض غرامة مالية أكبر على أصحاب الشاحنات الذين لا يلتزمون بالقواعد المرورية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون