عام
2017/10/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 295   -   العدد(4039)
جديد المكتبات: أيّها الماضي ماذا فعلت بحياتي؟
جديد المكتبات: أيّها الماضي ماذا فعلت بحياتي؟




صدر عن المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية - وزارة الثقافة والشباب في اقليم كردستان كتاب (سركون بولص الذي رأى) وضمن سلسلة الثقافة السريانية (41) وبتوقيع وجهد الكاتب المبدع هيثم بهنام بردى تاليفاً وإعداداً وتقديماً ومشاركةً، ليضع بين أيدينا الشاعر العراقي الكبير الراحل سركون بولص الرائي ليختار له عنواناً يحيلنا الى النص الملحمي (هو الذي رأى فغني بذكره يا بلادي) الكتاب بصفحاته التي تقترب من الرقم 400 وأناقته وجودة طبعه وإخراجه الفني، أنما هو مجموعة من المقالات والانطباعات والعروض النقدية لمجموعة من الكتاب العراقيين والوطن العربي. متحدثة عن هذا الشاعر الكبير وتجربته ليعود هيثم ويسلط الضوء ويسهل علينا كثيراً عملية الوصول الى مكانة سركون بولص في الأدب العربي الحديث. وبخاصة الشعري منه وتحديداً دوره الريادي في قصيدة النثر العربية والعراقية. كما يقول الناشر الدكتور روبن بيت شموئيل مدير عام الثقافة والفنون السريانية في اقليم كردستان بين الثاني والعشرين من تشرين الاول عام 2007. وانتشار خبر رحيل سركون في المواقع الالكترونية العراقية والعربية والأجنبية. والوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة .المتضمن رحيل الظاهرة الشعرية هذه، وبين عام 1944، حيث ولد في بلدة الحبانية ليعيش فيها طفولته.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون