اقتصاد
2017/10/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 909   -   العدد(4040)
مال وأعمال: مبادرة دولية لتمويل المشاريع النسائية  فـي الدول النامية
مال وأعمال: مبادرة دولية لتمويل المشاريع النسائية فـي الدول النامية


 المدى/زهراء الجاسم

أعلنت الدول المانحة عن مبادرة لتمويل الأعمال الحرة عن طريق إطلاق مبادرة لتمويل المشاريع النسائية (واي-في)، إثر مشاركتها في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، مبينة إن مشروعها يهدف للنهوض بريادة الأعمال النسائية ومساعدة النساء في البلدان النامية من أجل زيادة وصولهن إلى التمويل والأسواق والتكنولوجيا، والشبكات اللازمة لبدء ونمو الأعمال التجارية.
وكانت مجموعة البنك الدولي قد أعلنت بعد انعقاد قمة مجموعة العشرين في 8-7-2017 في المانيا - هامبورغ، عن إنشاء برنامج مبتكر جديد يهدف إلى إتاحة تمويل يزيد حجمه على مليار دولار لتعزيز ريادة الأعمال للنساء ومساعدة النساء في البلدان النامية على زيادة قدرتهن على الحصول على التمويل، والوصول إلى الأسواق، والربط الشبكي اللازم لبدء المشروع وتنميته، كما طرحت الولايات المتحدة فكرة البرنامج الذي ستكون فيه عضوا مؤسسا إلى جانب غيرها من البلدان المانحة.
وقال بيان صادر عن مجموعة البنك الدولي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، حصلت (المدى) على نسخة منه، إن رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم أكد" إن برنامج واي في مفتوح رسميا للعمل، وأنا واثق من أنه يمكن أن يسخر الحماس الهائل لفتح التمويل لنساء المشاريع في البلدان النامية، وكسر الحواجز القانونية والتنظيمية التي تمنع المرأة من بدء وتنمية الأعمال التجارية، مضيفا إن مهمتنا لإنهاء الفقر وزيادة الرخاء ، لا يمكن أن تتحقق إلا إذا تم استغلال الإمكانيات الكاملة لرائدات الأعمال، خاصة وإن التقدم الذي أحرزته مبادرة تمويل المشاريع النسائية (ويفي) خلال الأشهر القليلة الماضية هو أمر مشجع ومثير.
بدورها قالت مستشارة رئيس الولايات المتحدة إيفانكا ترامب، إن شبكة واي في تعمل الآن رسميا، وأنا أتطلع إلى مواصلة عملي مع مجموعة البنك الدولي من خلال هذا المرفق لدعم النساء رائدات الأعمال في جميع أنحاء العالم وإزالة الحواجز القائمة أمام نموها ونجاحها، كما إن الحصول على مزيد من النساء العاملات في العمل هو أولوية اقتصادية واجتماعية، وستعالج شبكة واي- العديد من الحواجز التكنولوجية والمالية التي تعرقل مساهمات أصحاب المشاريع الإبداعية والابتكارية في النمو والمرونة والاستقرار.
وشدد أغلب رؤساء الدول المشاركة: على التمكين الأقتصادي للمرأة وهو هدف في حد ذاته بل هو داعم رئيس من أجل التنمية، فالنساء يتمتعن بإمكانات هائلة يجب إطلاق العنان لها، وعندما يحصل المزيد من النساء على حقوق متساوية وفرص وحرية اختيار، يفوز الجميع، فنحن نعلم إن البلدان لا يمكن أن تنجح إلا إذا كان للمرأة فرص متساوية في الحقوق سواء في الحياة أو في الاقتصاد. وأشار البيان الى أن مجموعة البنك الدولي أكدت: إن البلدان المانحة أطلقت رسمياً مبادرة تمويل المشاريع النسائية "الواي في" التي تهدف إلى الاستفادة من التمويل المقدم من المانحين لإطلاق أكثر من مليار دولار في المؤسسة المالية الدولية والتمويل التجاري من خلال العمل مع الوسطاء الماليين والصناديق والجهات الفاعلة الأخرى في السوق، وقد كانت استجابة المجتمع الدولي ملحوظة وفورية، مما يدل على أهمية زيادة التمكين الاقتصادي للمرأة وتوسيع نطاق الجهود الرامية إلى مساعدة المرأة على الانفتاح على الأعمال التجارية وتنميتها، حيث أن لدينا بالفعل أكثر من 340 مليون دولار في التزامات المانحين، وهو ما يتجاوز هدفنا بمقدار 100 مليون دولار،. وبرنامج أو شبكة" واي في" هو تعاون بين حكومات أستراليا وكندا والصين والدنمارك وألمانيا واليابان وهولندا والنرويج والاتحاد الروسي والمملكة العربية السعودية وجمهورية كوريا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وهو مبادرة تملأ فجوة هامة ويعطي منصة عالمية كبيرة لزيادة الوصول إلى رأس المال، كما إنه يعد أول صندوق مهم ملتزم بمواءمة الإصلاحات على المستوى القطري مع الاستثمار الخاص. وأكدت مجموعة البنك الدولي في البيان: انه وفي الوقت الذي نستثمر فيه في المشاريع والبرامج التي تدعم الأعمال التي تقودها النساء، سنعمل مع الحكومات على معالجة الحواجز القانونية والتنظيمية التي تعيق صاحبات المشاريع والشركات التي تقودها النساء، وستستفيد شبكة واي-في من الدروس المستفادة وتنفذها بشأن ما يمكن أن يبدأ ونمو الشركات المستدامة التي تملكها وتقودها الإناث، وجمع البيانات الرئيسية من القطاعين العام والخاص، ودعم الابتكار والتعلم من أجل تحقيق نتائج على نطاق واسع.  
وقالت المجموعة:  بمناسبة الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، نود أن نؤكد من جديد إلتزامنا بإزالة الحواجز الفريدة التي تواجه منظمي المشاريع، نحن منفتحون للأعمال، ونحن نتطلع إلى رؤية نتائج هذه الاستثمارات القيمة والمنتجة، خاصة وإننا في الوقت الراهن، نرى عدم استطاعة 70 % من الأعمال التجارية المملوكة للنساء والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في العالم النامي الوصول إلى التمويل الذي تحتاجه، وتغلق هذه المؤسسات إما عن مؤسسات مالية أو لا يمكن أن تحصل إلا على قروض عالية الفائدة وقصيرة الأجل، مما يؤدي إلى عجز ائتماني سنوي يصل إلى 300 مليار دولار تقريبا بالنسبة للأعمال التجارية المملوكة للنساء، مع مواجهتا لقيود اخرى، منها محدودية فرص الحصول على التكنولوجيا، ونقص الشبكات وموارد المعرفة، والعقبات القانونية والسياسية التي تحول دون ملكية الأعمال التجارية وتنميتها، لذلك فان شبكة واي ستوفر فرصة لم يسبق لها مثيل لضمان أن تكون لصاحبات المشاريع في البلدان النامية فرصة حقيقية ونزيهة للنجاح.
وستعمل مبادرة تمويل رائدات الأعمال (We-Fi) –وهي الأولى على هذا النطاق التي يقودها البنك الدولي لتعزيز ريادة الأعمال للنساء-  على توفير تمويل يزيد حجمه على مليار دولار لتحسين فرص الحصول على رأس المال، وتقديم المساعدات الفنية، والاستثمار في مشروعات وبرامج تساند النساء ومنشآت الأعمال الصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء في البلدان المتعاملة مع مجموعة البنك الدولي. إن هدف هذه المبادرة هو تعبئة تمويل المِنَح -يزيد في الوقت الحالي على 300 مليون دولار- من أجل استقطاب أكثر من مليار دولار من المؤسسات المالية العالمية والتمويل التجاري عن طريق العمل مع شركات الوساطة المالية وصناديق الاستثمار وغيرها من الجهات الفاعلة في السوق.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون