رياضة
2017/10/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 464   -   العدد(4044)
تغريدة




في سابقة غير متوقعة وتنذر بالخطر تم تحويل معظم منتسبي فوج أمن الملاعب الذي يشهد له الداني والقاصي بأنه مفتاح الأمان وأحد أبرز مقوّمات ودعائم رفع الحظر عن الملاعب العراقية من مديرية حماية المنشآت والشخصيات الى عمليات طوارئ بغداد، وهي خطوة لا نجد أنها جاءت في زمنها الصحيح خاصة وأن منتسبي الفوج هم مدربون وأصحاب خبرة طويلة في أمن الملاعب عبر تنظيم دخول وخروج الجماهير، ونالوا شهادات استحسان من أطراف داخلية وخارجية وإن تشتيتهم بهذه الطريقة سيكون له أسوأ الأثر في مساعي رفع الحظر عن الملاعب العراقية الذي يمثلون فيه حجر الزاوية، مناشدة نقدمها لقيادة عمليات بغداد بوضع حل سريع لهذه الأزمة وإعادة الأمور الى نصابها.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون